خلافات بشأن جدول الأعمال تؤخر انطلاق مباحثات أستانا

16/02/2017
جولة جديدة من المباحثات بين النظام السوري والمعارضة المسلحة في العاصمة الكازاخية أستنا كتلك التي عقدت في الرابع والعشرين من الشهر الماضي روسيا وإيران وتركيا تشارك فيها كدول ضامنة أما جدول الأعمال الذي ترددت أنباء عن وجود خلاف روسي تركي بشأنه فقد أشار متحدث باسم الخارجية في كزاخستان أنه سيتناول آليات تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار والرقابة على الالتزام به وأوضح أن ورقة عن هذا الموضوع ستعرض خلال المباحثات لتوقع عليها الأطراف المعنية والضامنة وكانت مصادر أشارت إلى أن تركيا والمعارضة السورية تؤكدان على أن يركز اجتماع أستنا على تثبيت وقف إطلاق النار بموجب اتفاق الهدنة المبرم في أنقرة أواخر ديسمبر كانون الأول الماضي ووضع آليات لتنفيذه بالكامل فضلا عن آلية لمعاقبة من يخرقه في حين يسعى الروس لأن تكون هذه الجولة فرصة لبحث مستقبل سوريا السياسي بما في ذلك مشروع الدستور الذي عارضته موسكو عقب الجولة الأولى من محادثات أستنا وبينما لم يرفع وفد المعارضة من سقف توقعاته لهذه المفاوضات أكد أنه يرفض التطرق إلى أي ملف سياسي وأن هذا الملف سينقل إلى مباحثات جنيف المقررة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري وكانت المعارضة حذرت من انهيار اتفاق وقف إطلاق النار بعد جولة أستنا الثانية في حال لم يلتزم النظام السوري وحليفه الروسي بوقف إطلاق النار وسط أنباء عن هجوم وشيك على منطقة الغوطة الشرقية وتأتي محادثات أستنا قبل أيام من استئناف الأمم المتحدة جولة مفاوضات السلام في جنيف هي الأولى منذ نيسان أبريل الماضي مفاوضات أكد المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أن جدول أعمالها سيلتزم بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وستبحث القضايا المتعلقة بصياغة الدستور السوري وإجراء الانتخابات تحت رعاية الأمم المتحدة