الفيديوهات.. وسيلة أصحاب الإعاقة للتعبير عن أنفسهم

16/02/2017
بحثا عن واقع أفضل مما يعيشونه في مجتمعاتهم لجئوا إلى آخر افتراضي تحدوا ظروفهم الخاصة لينطلقوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل تصحيح الصورة النمطية التي تفرضها عليهم بعض المجتمعات بموازاة الحملات التي تقوم بها منظمات المجتمع المدني هناك حملات أخرى قد تكون أكثر وقعا وتأثيرا على صفحاتهم الشخصية ينشر ذوي الاحتياجات الخاصة مقاطع يتحدون بها من يعتبرهم أقل إمكانيات ويثبتون عبرها أن وجود ربما لكلمة إعاقة إلا في طيات معاجم الكتب بعضهم وصلت شهرته العالمية وأصبح من الشخصيات الملهمة في الفضاء الافتراضي يبثون مقاطع لتقوية عزيمة أقرانهم وتصحيح المفاهيم الخاطئة عنهم وحتى حملات التبرعات من أجل الأبحاث التي تطور من وضعهم اتخذوا منصات التواصل مكانا لها وخرجوا بنتائج فاقت طرق الإعلام التقليدية نجاحا الصيحات الرائج أيضا استخدمها ذوي الاحتياجات الخاصة لتوصيل أصواتهم من خلالها الأهل أيضا وجدوا في وسائل التواصل الاجتماعي فضاء رحبا لتبادل تجاربهم مع أطفالهم ولدعم من يخوض تجربة وجود طفل يحتاج لاهتمام خاص حتى إن بعض ذويهم استخدموا وسائل التواصل منبرا لينال ابنه الحق في اختيار التوصيف الذي يطلق عليه في المجتمع ابتكار اسم مميز وإيجابي ومحفز لهذه الفئة المتميزة رساءل كثيرة يحاول ذوي الاحتياجات الخاصة توصيلها عبر فيديوهات لا تتعدى ثواني غير أنها قد تكون منعطفا في حياة أقرانهم وفيما لحقوق من أبسطها المساواة والإيمان بقدراتهم