سوريا.. ثلاثة آلاف طفل بحاجة للحليب في الحولة

14/02/2017
هم جديد يضاف إلى هموم كثيرة أثقلت كاهل هذا الرجل تأمين الحليب لأطفاله ليس أمرا يسيرا فهو عاجز عن إطعام نفسه بسبب إصابة تعرض لها بقصف لقوات النظام ما بين اليتم وقلة ذات اليد تعيش فرح ذات التسعة أشهر مع جدتها بعد وفاة والدتها حيث تعاني الطفلة من سوء تغذية تعجز الجدة عن توفير الحليب لفرح خمسة عشر دولارا ثمنا للعلبة الواحدة مبلغ ليس من السهل الحصول عليه معاناة السكان في توفير حليب لأطفالهم دفعت عددا من المنظمات الإنسانية لإطلاق نداء استغاثة للمساعدة في توفير الحليب لنحو ثلاثة آلاف طفل في منطقة الحولة المحاصرة استطعنا تأمين 1700 عبوة حليب من مؤسسة البر الخيرية الهولنديه طبعا هذه الكمية لا تكفي سوى ألف طفل علميا ان آخر إحصائية توصلنا إليها حوالي 3000 طفل يحتاجون لمادة الحليب في المنطقة بالرغم من كونه مجرد حليب أطفال فإن النظام يحظر دخوله إلى المناطق المحاصرة أمر يضع آلاف الأطفال ضمن دائرة الخطر ما لم يكن هناك تحرك حقيقي من قبل المنظمات الإنسانية الدولية لإنقاذهم يبقى الأطفال الحلقة الأضعف في هذا الصراع وخصوصا المحاصرين مع ذويهم وتبقى قلة الدعم رغم الحاجة المتزايدة سببا في تفاقم معاناتهم جلال سليمان الجزيرة من داخل منطقة الحولة بريف حمص