الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلين بالقدس

14/02/2017
اختار الاحتلال يوما عاصفا وماطرا ليزيد على وجع الهدم أوجاعا لا حول ولا قوة إلا بالله دمار دمار صار في بيتي مش مش هدم دمار أخرجت عائلة صالح ترك من منزلها تحت تهديد السلاح ونهشت أسنان الجرافات كل ما طالته في طريقها لم يسلم شيء من البيت المتواضع الواقع في أطراف ضاحية العيسوي شمال القدس حتى الأشجار المثمرة اقتلعت دون رحمة ألقى الاحتلال بعضا من امتعاض العائلة على قارعة الطريق وهدم البيت على ما تبقى منها وظل أحد عشر فردا معظمهم من الأطفال تحت المطر دون مأوى الهدم يستهدف وجودنا نفضي أرضنا ونفضي بلدنا ونرحل من هون لهذا الهدف تبعهم الرئيسي بس إن شاء الله مهما سووا إن شاء الله مزيدنا اصرار قبل ذلك بساعات هدمت جرافات الاحتلال منزلا حسن مصطفى بحجة عدم الترخيص أيضا كان يستعد لتجهيزه والانتقال إليه قريبا مع عائلاتهم في ضاحية العيسوي يتهدد الهدم ألف منزل في وقت يخطط الاحتلال لإقامة حدائق توراتية من جهتها الشرقية وهي آخر منفذ يمكن للفلسطينيين التوسع فيه منذ مطلع العام هدم الاحتلال في القدس وحدها ثلاثين بيتا وشرد 240 مقدسي ويضاف هذا العدد إلى 1600 منزل تم هدمها منذ عام 2000 وهو ما أدى إلى تشريد ثمانية آلاف وسبعمائة مقدسي أكثر من نصفهم من الأطفال هي معركة بين الفلسطينيين الذين يتمسكون بحقهم في البقاء على هذه الأرض وبين محتل يستخدم كل قواته لإبعادهم عنها وتهويدها يقول الفلسطينيون إن الغلبة فيها لصاحب النفس الأطول إلياس كرام الجزيرة شمال القدس المحتلة