هيومن رايتس: النظام السوري استخدم الأسلحة الكيميائية بحلب

13/02/2017
تقرير جديد يوثق جرائم النظام السوري ضد المدنيين فبعد كشفت منظمة العفو الدولية أمنستي عن إعدام الآلاف في سجن صيدنايا الأسبوع الماضي تكشف هيومان رايتس واتش استعمال النظام السوري للأسلحة الكيميائية بطريقة ممنهجة وإستراتيجية في المناطق التي كانت تسيطر عليها المعارضة في حلب خلال الشهر الأخير من معركة استعادة السيطرة على المدينة ووثقت هيومن رايتس ووتش من خلال مقابلات مع شهود بشكل مباشر أو عبر الهاتف وتحليل مقاطع فيديو وصور ومنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي إلقاء مروحيات للنظام غاز الكلور على مناطق سكنية ثماني مرات على الأقل بين السابع عشر من نوفمبر والثالث عشر من ديسمبر من العام الماضي بالطبع هذه ليست المرة الأولى التي يوثق فيها استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية وكان أبرزها الهجوم الكيميائي الواسع الذي استهدف مدن وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق في الحادي والعشرين من أغسطس عام 2013 وراح ضحيته مئات المدنيين كما استخدم النظام السوري السلاح الكيميائي في مناطق أخرى في سوريا ووثقت ذلك اللجنة الدولية للتحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية لكن ماذا عن الموقف الدولي من استخدام نظام الأسد لهذه الأسلحة المحرمة دوليا بعد الهجوم الكيميائي على الغوطة أصدر مجلس الأمن القرار الدولي 2218 الذي دان فيه استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا وطالب النظام السوري بنزع سلاحه الكيميائي وتدميره القرار لم يشمل تهديدا بعمل عقابي في حال عدم التزام النظام إلا أنه أشار إلى أن مجلس الأمن في حال إخفاق القرار سيتوجه إلى اتخاذ إجراءات بموجب البند السابع واستمر استخدام النظام لهذه الأسلحة حيث أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريرا في أغسطس الماضي خلصت فيه إلى أن النظام السوري استخدم السلاح الكيميائي 33 مرة قبل قرار مجلس الأمن 186 بعد القرار لكن ماذا عن موقف القوات الروسية وهي أحد أطراف هذه الحرب يشير تقرير هيومان رايتس ووتش إلى أنه لا توجد أدلة على تورط الروس في استخدام الأسلحة الكيميائية ولكنهم كحليف لدمشق استفادوا من استخدام النظام لهذه الأسلحة كما أن تحقيق الأمم المتحدة أثبتت أن مروحيات النظام كانت تنطلق من قاعدة حميميم التي يسيطر عليها الروس ومع ذلك لم يحرك الروس ساكنا لمنع النظام من استخدام الأسلحة الكيميائية