نتائج استفتاء سويسرا

13/02/2017
وأخيرا وافق السويسريون وأعطوا الضوء الأخضر للحكومة كي تبدأ العمل بمرسومها الفيدرالي القاضي بتسهيل إجراءات منح الجنسية للشباب الجيل الثالث المنحدرين من أصول أجنبية وقبل السويسريون أيضا مبادرة ثانية يتم بموجبها إنشاء صندوق دعم وترميم للطرقات ورفضوا مبادرة المساواة الضريبية بين الشركات الأجنبية والسويسرية وكالعادة كل استفتاء يتعلق بالأجانب أو المهاجرين هو مطية لليمين المتطرف في محطات القطارات وفي أوج الحملة تستقبلك صورة امرأة للبرقع مع تحذير من التجنيس غير المنضبط رغم أن ستين بالمائة من الشباب المعنيين بالتجنيس ينحدرون من إيطاليا أشعر بالحرج من اختيار موضوعات بقصد إخافة الناس كل من يرى الصورة يقول لا لا لا أريد البرقع هنا ويصوت بلا بعد الاعلانات تأتيك رسائل اليمين المتطرف فهنا كل الوسائل مباحة لبث الهواجس ولا بأس بالبرقع مادام فزاعة رائجة هدف الحملات السياسية هو الترغيب والترهيب تماما كالترويج الدعاية التجارية وهدفنا هو التحكم في عدد المهاجرين والتأكد من أن من استقر هنا قد اندمج إلى الحد الذي يمكن معه أن يصبح سويسريا وليس مثل فرنسا حيث نجد أناسا ليسوا فرنسيين سوى بالجواز لا بيفكر والروح الحزب الاشتراكي يرى أن الشباب الجيل الثالث يستحقون جنسيته لأنهم ولدوا في سويسرا وتجذرت حياتهم فيها هناك أصداء في أوروبا والحزب اليميني يحاولون ركوب الموجة ونحن إزاء حزب في خطاب غوغائي معاد للأجانب معارض لكل اندماج أو تجنيس في سويسرا هكذا تراجع اليمين المتطرف السويسري وفشلت إستراتيجية التخويف التي انتهجها بخلطه بين اللاجئين والمهاجرين وأبناء الجيل الثالث فشل يميني ذريع في محاولة ركوب موجة الشعبوية في أوروبا عياش دراجي الجزيرة جنيف