مبادرة بمساجد بريطانيا للتعريف بسماحة الإسلام

13/02/2017
يغادر هؤلاء المصلون مسجدهم هذا بعد أدائهم صلاة العصر لكن هذا المسجد شمالي لندن لا يغلق أبوابه أبدا فهو يستقبل أيضا غير المسلمين للإجابة على أسئلتهم عن الدين الإسلامي ودوره في حياة المسلمين مهم جدا نحن كمسلمين كمؤسسات إسلامية ومساجد أن نقوم بدورنا في التعريف بالإسلام لغير المسلمين حتى تتغير الصورة المشوهة بأذهانهم عن الإسلام فبعد تصويت البريطانيين بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي العام الماضي وتنصيب دونالد ترمب رئيسا للولايات المتحدة هذا العام زادت جرائم الكراهية والعداء للمسلمين في العالم وفي هذا المجتمع الذي عرف عنه التسامح والتعدد أمر أضحى يثير قلقا لدى هؤلاء البريطانيين الذين جاؤوا من مختلف أطياف المجتمع لزيارة المسجد القريب منهم عندما فتح بابه أمامهم خلال الأسابيع الماضية ارتفعت أصوات بلغة بغيضة في أنحاء مختلفة من العالم ونتجت عنها أفعال بغيضة أودت بحياة أبرياء ومن هنا أبعث برسالة لطيفة إلى رجل عبر الأطلسي وهي أن احتساء الشاي معا أكثر فعالية من صب الإسمنت لبناء جدار يفرقنا نجتمع بقوة من أجل الدعوة للسلام والعدالة والرحمة ولا يهم الى اي دين ننتمي بقدر ما يهم الهدف والتصدي معا لكل ما يرمي إلى تقسيمنا إنه شعور قوي هذا الذي تعبر عنه هذه الشابة البريطانية هو شعور يأمل الجميع هنا في أن يشكل أساسا لجسور سباقة وتفاهم بين أفراد الجاليات المختلفة لاسيما في هذه الأوقات العصيبة تتعاظم مسؤولية مثل هذه المساجد من أجل التصدي للأحكام المسبقة والأفكار الخاطئة حول الإسلام والمسلمين بينما تزداد الأجواء السياسية والاجتماعية تعقيدا في بريطانيا وحول العالم الجزيرة لندن