صانع منتوجات جلدية روسي يتحدى ظروفه المرضية

13/02/2017
في قرية نائية في روسيا يعيش رجل يدعى يسوكوزناف مع عائلته هذا الراعي السابق أصيب بمرض جعله يلزم الفراش طوال حياته فهو غير قادر على المشي أو حتى مغادرة سريره إلا أن إرادته وقفت في وجه مرضه فلم تستطع أن تمنعه من متابعة عمله حتى ولو اختلفت أنواع المهن الحاجة أم الاختراع وهذا الذي حصل معه فقد اكتشف موهبة جديدة في نفسه لم يتعلمها من قبل وهي تصنيع حقائب اليد والمنتجات الجلدية الأخرى بإمكانياته المتواضعة اشترى المعدات المطلوبة لهذه المهنة لينطلق في عالم تصميم المنتجات الجلدية وتتلخص الخطوات الصناعية في عدة مراحل ومنها التصميم وبعده إعداد وقصف الجلود وترقيم وتجميع الأجزاء أما الخطوة الأخيرة التي يقوم بها فهي التشطيب وتركيب الكماليات والزخارف ثم الكي والتغليف كان كل تفكيري كيف سأروي لمنتجات في قرية نائية لذلك فكرت في الإنترنت من خلال الإنترنت عرفت منتجته ولاقت إعجابا من كل من شاهدها على صفحات الإنترنت ومع مرور الوقت زاد زبائنه لتدخل منتجاته إلى الصين أيضا فاشتروها وباعوها في جميع أنحاء العالم إذن من هذا الرجل تؤخذ الدروس والحكم لأن المرض ببساطة لا يعني العجز عن تحقيق الأحلام