وضع المهاجرين في سويسرا وشروط تحصيل أحفادهم الجنسية

12/02/2017
تعد سويسرا واحدة من أهم دول العالم من حيث عدد الأجانب مقارنة بمجمل عدد السكان المقدر بنحو ثمانية ملايين نسمة وأكثر من ثمانين في المئة من السكان الأجانب في سويسرا هاجروا من بلد أوروبي آخر كما يظهر في هذه البيانات التي أوردها مركز الإحصاء الفيدرالي السويسري فقد تصدرت إيطاليا عدد الأجانب عام 2015 بنحو 320 ألفا متبوعة بكل من ألمانيا فالجمهوريات التي تشكل يوغسلافيا سابقا ثم البرتغال وفرنسا وهي دول لها تاريخ طويل من الهجرة إلى سويسرا وبدرجة أقل تركيا والنمسا نحو 44% من عدد الأجانب المولودين خارج سويسرا يعيشون فيها بشكل دائم منذ عشر سنوات أو أكثر ورغم ارتفاع عددهم فإن معايير التجنيس في سويسرا صارمة جدا مقارنة بدول أخرى لوحظت زيادة واضحة في عدد عمليات التجنيس خلال عام 2015 مقارنة بعام 2014 بزيادة نحو 23% تصويت السويسريين يأتي على مشروع لتجنيس الجيل الثالث من المهاجرين انتظر ثماني سنوات كما يستفتى السويسريون أيضا بشأن مشروع إصلاحات ضريبية خاصة بالشركات الأجنبية وإنشاء صندوق لتمويل الطرق الوطنية لكي يستطيع أجنبي من الجيل الثالث الاستفادة من الجنسية يجب أن يقل عمره عن 25 سنة وأن يكون مولودا في سويسرا وحاصلا على تصريح بالإقامة الدائمة وتابع دراسته الإلزامي لمدة خمس سنوات على الأقل في سويسرا ليس هذا فحسب بل ينبغي أن يكون أحد الوالدين عاش أيضا في سويسرا لمدة عشر سنوات على الأقل وأن يكون أحد جدي المرشح ولد في سويسرا على الأقل أو حصل على ترخيص بالإقامة فيها سيكون بإمكان خمسة وعشرين ألف شاب تقديم طلب تجنيس الميسر وهو ما يمثل نحو 2200 شخص سنويا معظمهم يحملون الجنسية الإيطالية ولكن بينهم العديد من الشبان المنحدرين من تركيا ودول البلقان تغري هذه التسوية جميع الأحزاب باستثناء حزب الشعب السويسري اليميني المحافظ الذي يتهم حزب اليسار بما سماه بيع الجنسية السويسرية بثمن بخس سبق أن رفض الناخبون السويسريون مشاريع التجنيس الميسر ثلاث مرات ويعود الفشل الأخير لعام 2004 حين رفضه الناخبون بفارق بسيط كما أنهم صوتوا بلا على عملية التجنيس الميسر للجيل الثاني