هذا الصباح- الكسافا.. زراعة لا تحتاج كبير عناية

12/02/2017
تحتل الكسافا مكانة مركزية في القائمة الغذائية لكثير من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء لاسيما تلك القريبة من خط الاستواء بيد أن الزراعة الكسافا لم تعد بكثافة التي كانت عليها ولكن ثمة عراقيل طرأت فقد تراجع إنتاجها وتكاثرت الآفات عليها وتعثر تسويقها لكونها سريعة التلف هنا في الكاميرون انطلقت مبادرة لمساعدة المزارعين وربات البيوت على تبني أساليب جديدة في الزراعة والحفظ والتخزين والتجفيف لا يعرف هؤلاء القرويون غذاءا سوى الكسافا فهم اما ياكلونه طازجا أو يطبخونه أو يجففونه ليصنعوا منه خبزا أو يشربوه بعد إضافة الماء دورة غذاء تبدأ من الكسافا وتنتهي عندها وعليه كان لا بد من جهة ما لتمد يد العون وتساعد هؤلاء لذلك دخلت منظمة الأغذية والزراعة العالمية الفاو على الخط وأرسلت خبراءها إلى هذه الحقول كما مولت بعض المنظمات الوطنية والمحلية المسؤولة عن هذه المحاصيل الزراعية تعدد الخيارات الغذائية المتاحة أمام إنسان اليوم قد لا تعني الكثير لمن اعتادوا تناول ما توارثوه من طعام حتى وإن لم يعد بمقدورهم إنتاجه بكميات كافية