بنكيران يتمسك بتشكيل حكومة من التحالف السابق

12/02/2017
مثل الاجتماع العادي للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية فصلا جديدا من فصول شد الحبل بينه وبين حلفائه المحتملين فصل تشبث فيه الحزب بما يسميه زعيمه عبد الإله بن كيران بمصداقية الحياة الحزبية المغربية بن كيران وكما هي عادته أطلق عدة رسائل في كلمته السياسية إلى أعضاء حزبه أكثرها مباشرة تلك التي أكد فيها رفضه التام لمشاركة حزب الاتحاد الاشتراكي في الحكومة المرتقبة قبل أن يعود ليؤكد استعداده واستعداد حزبه للتضحية من أجل المصالح العليا للوطن ومصلحة الوطن هنا تتعلق أساسا بأجندة العاهل المغربي في إفريقيا خاصة بعد عودة المغرب إلى منظمة الاتحاد الإفريقي يغلبها إذن بنكيران على مصلحة حزبه يشير في رأي مراقبين إلى استعداده لتقديم تنازلات أخرى حتى تتشكل الحكومة بأقل الخسائر السياسية لمختلف الأطراف سيكون هناك نوع من التنازلات المتبادلة من أجل محاولة إخراج حكومة في ظل النتائج الحالية لانتخابات 7 أكتوبر دون الحاجة إلى التكلفة السياسية والمالية كذلك الباهظة لانتخابات مبكرة يبقى مأزق الحكومة الجديدة إذن قائما خاصة وأن حزب رئيس الحكومة لم يعد يتوفر عدديا على الأغلبية في مجلس النواب الذي يقر دستوريا برنامج العمل الحكومي الذي قدمه رئيس الحكومة أما هذا الأخير سيبقى مصرا على احترام إرادة اثنتين إرادة شعبية أفرزتها صناديق الاقتراع وإرادة ملكية تجلت في احترام المنهجية الديمقراطية وتعيين العاهل المغربي رئيس الحكومة من الحزب الذي حاز على أكبر عدد من مقاعد مجلس النواب عبد المنعم العمراني الجزيرة الرباط