عـاجـل: ترامب: اليساريون الراديكاليون في مجلس النواب الأميركي يلحقون الأذى بالبلاد وبعلاقتنا مع السعودية

الأكراد تحت راية النظام السوري؟

12/02/2017
وحدات حماية الشعب الكردية والنظام السوري علاقة في السر أم زواج رسمي إعلانه مؤجل إلى حين في حال صدق الخبر الذي نشرته وكالة الأناضول التركية ما بعده قد يفجر أزمة في سوريا المشتعلة أصلا وفق الوكالة التي يعتزم الجناح العسكري لحزب الإتحاد الديمقراطي الكردي وهو النسخة السورية لحزب العمال الكردستاني التركي رفع علم النظام السوري فوق ست مناطق تحت سيطرته في محافظة حلب يضيف مصدر للوكالة أن الهدف من ذلك هو تجنب استهداف الأكراد خلال عملية درع الفرات وسط أنباء عن دخول الجيش الحر مدينة الباب دار ذلك خلال اجتماع عقد في قاعدة حميميم العسكرية حضره ممثلون عن نظام دمشق وروسيا وقوات حماية الشعب الكردية حسب التسريبات سيرفع العلم إذا صدقت الرواية المتداولة على تل رفعت ومطار منغ وبلدة دير جمال وقرى مرعي الناس وعين دقنا وماير خطوة لفرض سياسة الأمر الواقع على المناطق التي سيطر عليها الأكراد لإتمام حزامهم على الحدود التركية أم لحاجة أخرى في نفس يعقوب لن ترى أنقرة بعين الرضا ذلك إذا حدث ولكن ماذا يمكنها أن تفعل دون أن تخسر الصلح مع موسكو إلى أي مدى يمكن تجنب الاصطدام بين الأتراك والأكراد على الأرض السورية عملية درع الفرات كانت وستبقى من أجل حماية الحدود التركية من تنظيم الدولة الإسلامية ووأد حلم الدولة الكردية استخدم النظام السوري الأكراد ضد معارضيه في بداية الحرب وبالتراضي باتت مناطق تحت إدارة وسيطرة مسلحين وأحزاب كردية لكن علاقة المصلحة المتبادلة لم تخلو من لحظات خصام واقتتال الاشتباكات التي دارت بين قوات النظام والأكراد في صيف العام الماضي في الحسكة كانت أعنف مواجهات منذ اندلاع الحرب السورية تبادل الطرفان الاتهامات بمن البادئ وانتهى الصراع باتفاق يقضي باستمرار علاقة تبادل المصالح حتى اللحظة تعتمد وحدات حماية الشعب الكردية على دعم كبير من الولايات المتحدة باعتبارها نواة ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية قوات وإن كان في صفوفها عرقيات وديانات مختلفة تبقى السيطرة فيها لوحدات حماية الشعب دخلت معركة الرقة مرحلتها الثالثة للقضاء على تنظيم الدولة فيها على يد هذه القوات لا يعرف بعدها مصير المدينة ولا باقي مكونات القوات أي علم سيرفع ومن سيحكم الرقة وهل ستبقى المواجهة بين الأتراك والأكراد في سوريا دائما بالوكالة