في بريطانيا.. ملعب كرة قدم من الخشب

11/02/2017
تاريخ الملاعب لابد وعرف أنها كانت تبنى كالمسارح من الخشب ولكنها اليوم وصلت إلى المراحل غاية في التعقيد من حيث تقنيات البناء وموادها واليوم حاول نادي فورست الإنجليزي لكرة القدم في مقاطعة كلوسار تشير البريطانية العودة إلى الجذور وتصميم ملعب من الخشب للمحافظة علة البيئة لم تستهوي الفكرة كثيرين فهم يرون في الخشب مخاطر جمة ولا يزال الناس يتناقلون حريق مسرح غلوب أثناء عرض مسرحية هنري الثامن للكاتب شكسبير في عام 1613 لكن مصممين قال إن التقنيات الحديثة كفيلة بتوفير الحماية اللازمة وشددوا على أن الخشب من المواد المستدامة وهو أقل ضررا بيئة من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون والمهندسون أن خمسة وسبعين في المئة من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون تأتي من المواد المستخدمة في بناء الملاعب التقليدية وقد اتفق النادي بالفعل على اختياره تصميم يتسع خمسة آلاف متفرج قدمه مهندسو شركة المهندسة المعمارية البريطانية من أصل عراقي دام زهاء حديد الحائزة على أعلى الجوائز البريطانية في الهندسة المعمارية من بين خمسين تصميما لمهندسين معماريين عالميين وكان نادي فورست مورين قد سبقوا أحدث ثورة خضراء في ملعبه مع استخدام العشب العضوي والطاقة الشمسية وجاسات للعشب الآلية بهدف تعزيز حملة الحفاظ على البيئة ويعتزم النادي تزويد ملعبه الجديد بسقف شفاف يسمح بنمو عشب الملعب وقد صمم شكل الملعب وأنفاقه بطريقة تسمح وهو ما يقلل من الحاجة إلى المراوح ويلطف الجو خلال فصل الصيف