زعيم مليشيا عراقية: ترمب فرض الحظر لخشيته من المقاومة

11/02/2017
بشكل صريح تهدد كتائب أبو الفضل العباس أميركا وهي الميليشيات التي تقاتل في العراق ضمن الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية التي تقودها الولايات المتحدة الأميركية وهي نفس الميليشيات التي تقاتل في سوريا إلى جانب نظام الأسد نقول له نحن قادمون المقاومة قادمة انتصاراتنا في حلب قادمة هي علامة على النصر في الأمة العربية والإسلامية بوارجكم المهددة في سواحل اليمن مهددة أيضا تمنع ما شئتم تهديد الخفاجي يأتي ضمن إعلامي بين إيران وحلفائها وأميركا بالتزامن مع تولي دونالد ترامب السلطة في الولايات المتحدة الأميركية وكان ترمب قد وجه عدة انتقادات لإيران منها أنها تتوسع سريعا وأنها سبب دمار الشرق الأوسط وردت إيران بالقول إنها غير قلقة من تهديداته وإنها مع حلفائها سترد بقسوة إن تجرأت أميركا ليس لدينا قلق من تهديدات أميركا حتى لو قررت رغم تنفيذ هذه التهديدات مع قناعتنا بأن واشنطن لا تجرء على تنفيذ تهديداتها العسكرية ضد إيران لأنها تدرك جيدا أن إيران وحلفائها في المنطقة سيردون ردا قاسيا يجعل أيام أميركا سوداء المفارقة أن احتلال العراق ومن قبله أفغانستان على يد القوات الأميركية فتحت الباب لانتشار أذرع إيران في العراق وسوريا واليمن ولبنان فهل ما يجري هو نذر حرب أم نسخة أخرى من التصعيد الإعلامي تنتهي بشكل مخالف فقد سبق لرؤساء أميركيين سابقين صعدوا ملف إيران في بداية توليهم السلطة فعله جورج بوش ومن بعده أوباما وفي كل مرة تسلم إيران وتتمدد