الجيش الوطني يمشط المخا ويلاحق فلول الحوثيين

11/02/2017
نحن نقف الآن على الرصيف ميناء المخا الميناء صار آمنا صار بيد الجيش الوطني والمقاومة وهنا يظهر المبنى الرئيسي ميناء للميناء وتظهر عليه آثار الاشتباكات العنيفة التي دارت بين الجيش الوطني والمقاومة من جهة وبين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع صالح من جهة أخرى هناك شبكة الألغام واسعة قام فريق نزع الألغام في الجيش الوطني والمقاومة بنزعها وأكد خبراء الألغام أن زراعة الألغام في ميناء المخا لم يزرعها شخص أو أشخاص عاديون وإنما زرعت بيد خبراء متخصصون في زرع الألغام هذه بعض السفن التي ترسو في الميناء وهي سفن قديمة وربما أيضا هناك المدينة ترى كما تظهر في الصورة مدينة المخا وهي أيضا صارت آمنة للجيش الوطني والمقاومة وهناك فريق نزع الألغام يقوم باستخراج الألغام من بعض أحياء المدينة هناك أيضا محطة الكهرباء التابعة للمخا ولم يتبقى أي تواجد الحوثيين بل هم ولو هاربين كما قال قادة الجيش الوطني والمقاومة الحوثيون ولو هاربين باتجاه الطريق المؤدية إلى الخوخه وكذلك إلى الحديدة ويؤكد قادة الجيش الوطني والمقاومة أنهم ماضون في تقدمهم والسيطرة على المناطق جميعا وصولا إلى الخوخة ثم ميناء الحديدة ياسر حسن الجزيرة من ميناء المخا