الجيش الحر يسيطر على وسط الباب

11/02/2017
صوامع الحبوب والنادي الرياضي ومواقع أخرى قالت فصائل الجيش السوري الحر إنها سيطرت عليها بعد معارك مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في الجهتين الغربية والجنوبية الغربية من مدينة الباب في ريف حلب الشرقي معارك مدينة الباب ومحيطها حسبما تقول مصادر تتخذ طابع الكر والفر بين التنظيم والجيش الحر إذ يقوم أفراد من تنظيم الدولة بعمليات تسلل ليلا إلى ما فقده التنظيم من مواقع بهدف استعادتها أو على الأقل التنغيص على فصائل الجيش الحر وهي تثبت وجودها في تلك المواقع في بلدتي قباسين وفزاعة الواقعتين شرق مدينة الباب وشمالها الشرقي تدور معارك بين الطرفين سعيا من فصائل الجيش السوري الحر لإيجاد محور جديد للهجوم على مواقع التنظيم داخل المدينة وتشتيت قوته الجهة الجنوبية للباب طرف جديد يتقدم بسرعة فيفرض وجوده بقوة في حسابات السيطرة على المدينة ألا وهو قوات النظام السوري الذي قالت وسائل إعلامه أنه سيطر على قرية أبو تلطل التي تتصل ببلدة تهدف والتي تعد بدورها امتدادا للباب من جهتها الجنوبية ولم يعد هذا الطرف يبعد عن المدينة أكثر من أربعة كيلومترات أما تنظيم الدولة الطرف المسيطر على الباب والمدافع عنها وقالت وكالة أعماق التابعة له إنه تمكن من مهاجمة مواقع الجيش السوري الحر الذي تدعمه تركيا تمكن من مهاجمتها بسيارة ملغمة واستهداف آلياته وقتل وجرح أفراد منه وقد شهدت مواقع التنظيم داخل الباب وفي محيطها شهدت عشرات الغارات من طائرات تجوب أجواء الباب وتعدد تبعيتها بتعدد الأطراف المتقاتلة المعارك المحتدمة بين الأطراف المتقاتلة الراغبة في السيطرة على مدينة الباب وانتزاعها من قبضة تنظيم الدولة تخلف أوضاعا صعبة لمن بقي من المدنيين داخل المدينة فضلا عن موجات نزوح إلى مختلف المناطق في سوريا أحمد العساف الجزيرة ريف حلب الشرقي