احتفالات بالرئيس الصومالي وآمال بتحسن اقتصادي أمني

11/02/2017
انتخاب محمد عبد الله فرماجو رئيسا للصومال خلال السنوات الأربع القادمة أملا جديدا لدى الصوماليين وقد عبروا عن هذا الأمل بمظاهرات حاشدة داخل العاصمة الصومالية مقديشو وخارجها هذه المظاهر نادرة في بلد مزقته الحروب الأهلية لم تخلو من مطالب يراها هؤلاء ملحة في المرحلة المقبلة أنا طالب جامعي وساتخرج قريبا ما نريده من الرئيس أنا وأمثالي هو إيجاد فرص عمل وترسيخ العدالة ومحاربة الفساد وفرض الأمن والاستقرار في البلاد بلدان الجوار متخوفة من صومال قوي نريد من الرئيس تبديد تلك المخاوف والعمل بحكمة حتى يكون قرارنا بيدنا ونعامل الكل باحترام ونلتزم بحسن الجوار ويبدو أن ارتفاع سقف التطلعات لدى عامة الصوماليين هو أول عقبة سوف يصطدم بها الرئيس الجديد وحكومته القادمة فمحاربة الفساد المستشري في مفاصل مؤسسات الدولة وبناء قوات صومالية وإعادة الثقة المفقودة بين فئات الشعب مسائل ستثقل كاهل الحكومة الغضة في خضم تململ إقليمي من رئيس قادم خارج حساباتها ودوائرها المحلية أهم شيء أمام الرئيس الجديد هو التوازن بين قدراته وتطلعات المواطنين العالية لذا ننتظر منه أن يختار رئيس حكومة ذات خبرة وكفاءة يساعده في تحقيق ما وعد به لاشك أن الرئيس الجديد لا يملك عصا سحرية لحل المشكلات والأزمات المتراكمة في الساحة الصومالية على مدى عقود لكن المؤمل هو الاستفادة من حجم التعاطف الشعبي لتحقيق أكبر قدر من الإنجازات الممكنة بانتظار تحقيق الرئيس وعوده الانتخابية يتطلع الصوماليون إلى فجر جديد يضع حدا لمتاهات الحرب والمجاعات والفساد ويترقبون تغيير طال انتظاره جامع نور الجزيرة مقديشيو