هذا الصباح-2% نصيب العالم العربي من الغابات

10/02/2017
يعد الاهتمام بالبيئة محورا أساسيا في كل بلدان العالم لكن نادرا ما يلاحظ ذلك الاهتمام فكل نبتة خضراء مهما كانت صغيرة أو كبيرة من شأنها أن تساعد في تنظيف وتلطيف الهواء وتساهم في تزويد الناس بالأوكسجين التطور المستمر في حياة الإنسان و الزيادة الهائلة في أعداد السكان ادى إلى تقلص المساحات الخضراء في أنحاء العالم خصوصا في الوطن العربي لأسباب عدة أبرزها التغير المناخي وتدمير وحرق الغابات أو قطع أشجارها من أجل استغلال المساحة لغرض السكن مستشارون متخصصون بالغابات في المكتب الإقليمي لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة حذر من محدودية الغطاء التجاري في الوطن العربي باعتبار أن حوالي ثمانين مليون هكتار أي ما يعادل اثنين في المائة من مجمل غابات العالم موجودة في المنطقة العربية يتركز الجزء الأكبر من المساحات الخضراء في الوطن العربي في السودان وأمام هذه النسب الدول العربية العمل على حماية الغابات من الأنشطة السلبية التي تتم ممارستها فعلى الرغم من الفوائد البيئية والاقتصادية والاجتماعية والصحية للغابات التي لا تقدر بثمن فإن العالم يدمرها رغم حاجته لها من أجل البقاء