روحاني يصف ترمب بالمبتدئ في عالم السياسة

10/02/2017
الثورة في إيران حضر الشعب كعادته وقد يكون لحضوره معنا لدى ساسة طهران في البيت الأبيض رئيس بدأ مشواره بتهديدها أن على جنبات ساحة الحرية وقد بدا المكان خاليا بالنماذج الصواريخ الباليستية بعدما كانت تملأ الساحة لسنوات لغيابها ربما معنا كذلك فهي إحدى نقاط الخلاف مع إدارة ترمب غابت الصواريخ ولكن إيران استعرضت جزءا من أسلحتها الخفيفة والمتوسطة في أميركا بعض المبتدئين وصلوا إلى السلطة وعليهم أن يعلموا أن الشعب سيرد بقوة على التهديدات فشعبنا موحد ويقظ سيقف في وجه الأعداء تصريح ترمب وإدارته ضد إيران جعلت منه شخصية تظاهرة هذا العام فبعد أن وصفه ساسة طهران بعديم الخبرة رسم له هؤلاء شخصية لا تتجاوز حدود دمية وداس عليها آخرون بالأقدام ما يجب على الولايات المتحدة والدول الكبرى ودول المنطقة معرفته هو حقيقة الشعب الإيراني إذا ما استوعبت ذلك فسترجع عن تهديد الشعب الإيراني جئنا لنقول لأميركا إنه لا يمكنها ارتكاب أي حماقة ضد إيران طهران تحتفل بالذكرى الثامنة والثلاثين لثورتها وهي تعيش تصعيدا مع الإدارة الأميركية الجديدة إدارة لا يعنيها ما تم من انفتاح مع طهران في عهد الرئيس باراك أوباما وقد أصبحت تتحدث بأن كل الخيارات مطروحة على الطاولة تظاهرات في إيران بمناسبة ذكرى انتصار الثورة حادة لم ترد طهران أن يمر دون أن تقول إنها رد شعبي على تهديدات الإدارة الأميركية الجديدة وهنا بعيدا عن مراكز القرار السياسي تبحث إيران عن شرعية شعبية ربما ترى فيها دعما للنظام وضامنة له في مواجهة ما قد يعترضه من تحديات نور الدين دغير الجزيرة طهران