عـاجـل: الداخلية المصرية: مقتل 9 إرهابيين في تبادل لإطلاق النار بمدينتي العبور و15 مايو في العاصمة القاهرة

بوادر تنسيق ميداني أردني روسي بسوريا

10/02/2017
ربما يكون درع اليرموك نسخة من درع الفرات الذي تدعمه تركيا في الشمال السوري لكن هذه المرة في الجنوب الأردن الذي يشترك مع سوريا بحدود يقارب طولها 370 كيلومترا يسعى لتكرار التجربة على حدوده وبالتفاهم مع روسيا اللاعب الرئيسي في سوريا فعلى قائمة مباحثات الملك عبد الله الثاني مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو مكافحة الإرهاب وفق ما أعلنت وكالة بترا الرسمية مع توقعات بأن تطرح الفكرة بشكل عملي في مسعى أردني لضبط الوضع الحدودي مع سوريا المضطربة درءا لمخاطر يتقدمها تمدد تنظيم الدولة عمان استبقت الزيارة ببعث رسائل قوية في عدة اتجاهات حين قامت بشن عمليات عسكرية هي الأولى من نوعها في عمق التراب السوري أغار خلالها الطيران الأردني على مواقع لتنظيم الدولة في حوض اليرموك وقال إن الأهداف المرسومة للعملية تكللت بالنجاح الكامل تساؤلات عديدة أثيرت عقب الغارة دار أهمها حول طبيعة النهج الذي اعتمده الأردن في ظل تغيير سياسة الردع بعد أن كانت 6 سنوات على بدء الأزمة السورية هي النأي بالنفس والحفاظ على صد الأخطار المتحركة القادمة إلى المملكة لكن النهج الأردني الجديد تشكيل قوة عسكرية ضاربة من فصائل سورية معارضة والدخول بشكل مباشر في التراب السوري يصطدم بعدة عوائق لعل أبرزها النظام السوري وحليفه الإيراني فالنظام لديه حساباته ومطالبه المملكة ورهاناته بأن تحافظ الجبهة الجنوبية على هدوئها أو تدخل في عمليات المصالحات والاتفاقات كما الشمال لبسط سيطرته على كامل درعا بعد أن فقد غالبيتها والأهم وضع يده على المعبر التجاري الرئيسي مع الأردن معبر نصيب عدا عن تحقيق مكاسب سياسية في إعادته إلى الساحة العربية من البوابة الأردنية بعد أن تم تجميد عضوية سوريا في الجامعة فالقمة القادمة تستضيفها عمان في الجانب الآخر أظن أن أخطار الميليشيات العراقية والأفغانية وحزب الله الموالية لإيران لا تقل خطورة عن تنظيم الدولة بعد أن رصدت تحركات لمحاولة المس باستقراره روسيا حليفة الأطراف الرئيسية كلها إذن هي ضابط الإيقاع للمصالح بين الأطراف المتباينة ومعها يمكن بحث تشكيل القوة العسكرية الجديدة من فصائل الجيش الحر الإعلان الذي جاء من الأردن عن الالتزام فصائل الجبهة الجنوبية بالهدنة والمشاركة في مباحثات استانا كانت رسائل وجهتها عما تملكه من أوراق في الداخل السوري يمكن أن تكون أطرافا فاعلة في سبيل ضمان سير العملية السياسية في البلاد وفي الوقت ذاته إبعاد أي أخطار للجماعات المتطرفة على أراضيها كما التجربة التركية