انتهاء مهلة الحشد المسيحي لطرد سكان تلكيف بالموصل

10/02/2017
هذا هو مدخل مركز قضاء تلكيف شمال الموصل لا سيطرة لأحد هنا سوى مليشيات مسيحية تابعة للحشد الشعبي سكانها المسيحيون نزحوا عنها إبان سيطرة تنظيم الدولة عليها قبل أكثر من عامين بينما لم يبرح السكان العرب منازلهم فيها لكنهم قد يفعلون بعد أن تلقوا تهديدات مباشرة من هذه المليشيات المسيحية التي طالبتهم بالرحيل عن تلكيف خلال ثلاثة أيام وذلك ما ينذر بمستقبل مجهول تهديدات مليشيات بابيلون المسيحية التي ضمها الحشد الشعبي الشيعي إليه لإضفاء الصبغة الوطنية على نفسه أثارت العشائر العربية في نينوى والتي تعمل على تدويل القضية عبر الأمم المتحدة بينما طالبت أطراف مسيحية محسوبة على إقليم كردستان بتأجيل الأمر واللجوء إلى الدولة العراقية لحل النزاع بين الطرفين هناك ميليشيات استغلت هذا الوضع تحديدا في المنطقة لإثارة هذه المواضيع ونحن كحزب ديمقراطي هذه المواضيع تثار حاليا وهناك دولة هي التي سوف تأخذ الإجراءات اللازمة بحق كل من يتجاوز أو التعاون مع داعش في هذه المنطقة ليس العرب وحدهم بل المسيحيون أيضا قلقون من هذه التهديدات فمنهم من يعتقد أن الضرر لن يستثني أحدا بغداد مازالت صامتة صمت قد يعني الرضا والموافقة على ما يقوم به الحشد الشعبي في تلكيف أما هذه الطفلة تستقبل الغرباء لكنها لا تدرك أن هناك غرباء يخططون لإخراجها من بيت الطفولة بين الفتور والتوتر تتأرجح العلاقة بين مكونات المجتمع في العراق الممزق اليوم فقد ولى ذاك الزمن الذي كان فيه هذا التمازج عنوانا لقوة الدولة وتماسكها أمين فندي الجزيرة من محيط تلكيف شمال الموصل