ترمب يعين قاضيا محافظا مع تصاعد الاحتجاجات

01/02/2017
اتباعا تتوالى قرارات الرئيس الأميركي دونالد ترمب المثيرة للجدل على المستوى الداخلي أقال وزيرة العدل بالوكالة وعين خلفا لها لرفضها تطبيق تعليماته بشأن قراره التنفيذي القاضي بحظر سفر مواطنين من سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة قرار آخر اتخذه ترمب باختياره القاضي نال غوردافتش المحسوب على المحافظين لشغل المقعد الشاغر في المحكمة العليا التي تعد أعلى هيئة قضائية في البلاد القاضي غورستش لديه مهارات قانونية ممتازة وعقل ذكي وانضباط كبير وآمل فقط أن يجتمع كل من الديمقراطيين والجمهوريين ولو لمرة واحدة لما فيه مصلحة هذا البلد قرار ترمب أثار احتجاجات واسعة لدى الحقوقيين تخوف من توجه المحكمة نحو اليمين فتظاهروا في العاصمة واشنطن رفضا لتعيين من وصفوه بالقاضي المتطرف والخطير تزامن ذلك مع استمرار الاحتجاجات في أكثر من ولاية على قرار حظر دخول مواطنين من سبع دول إسلامية إلى الولايات المتحدة ويبدو أن منح الاحتجاج بدأ يتخذ طابعا قانونيا مع تزايد الطعون المقدمة ضده فقد انضمت ولاية ماساتشوستس ونيويورك وفيرجينيا إلى واشنطن في المعركة القانونية ضد القرار الذي تشير الطعون إلى أنه ينتهك ضمانات يكفلها الدستور للحريات الدينية القرار التنفيذي متحيز ومؤذن وغير دستوري إنه يميز على أساس الدين والموطن الأصلي ويحرم الناس من حقهم في التمتع بحماية القانون بشكل متساو ويخالف أيضا قانون الهجرة الفيدرالي ودورنا أن نحمي القانون والدستور في هذه الولاية وفي بلدنا أيضا يأتي ذلك بينما كشف مصدر في وزارة الخارجية الأميركية أن نحو 1000 دبلوماسيا في الوزارة وقعوا على مذكرة داخلية تعارض قرار الحظر لكن المتحدث باسم البيت الأبيض حذرت الدبلوماسيين من أنه ينبغي عليهم تأدية مهامهم أو الرحيل