بريطانيا تستعد لنشر خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي

01/02/2017
بعد يومين من النقاشات البرلمانية من المتوقع أن يصدق مجلس العموم البريطاني على مشروع قانون الخروج من الاتحاد الأوروبي وسيعطي القانون في حال إقراره رئيسة الوزراء تيريزا ماي الضوء الأخضر لتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونه المعنية ببدء عملية المفاوضات الرسمية للخروج من الاتحاد أخبر النائب المحترم هذا المجلس بأن الكتاب الأبيض سينشر غدا الخميس وتصويت البرلمان هو أول اختبار تشريعي يمر به مشروع القانون الذي كانت قد تقدمت به حكومة المحافظين بزعامة ماي الأسبوع الماضي جاء ذلك بعد رفض المحكمة العليا استئنافا مقدما من الحكومة على حكم سابق يلزمها بالحصول على موافقة البرلمان كشرط أساسي قبل إطلاق المحادثات الرسمية للخروج من التكتل الأوروبي مشروع القانون يستجيب مباشرة لقرار المحكمة العليا الصادر في الرابع والعشرين من يناير ويسعى للوفاء بالتزام الحكومة باحترام نتائج الاستفتاء الشعبي في الثالث والعشرين من يونيو حزيران من العام الماضي وقالت ماي في البرلمان إن الشعب البريطاني قال كلمته في استفتاء يونيو الماضي ودعت النواب إلى احترام إرادة الشعب وأكدت أنها عازمة على تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة قبل نهاية مارس آذار المقبل وتحدد هذه المادة قواعد العملية التفاوضية لانسحاب أي دولة من الاتحاد في غضون عامين ويتوقع أن يصوت نواب حزب العمال لصالح القرار وكان زعيم الحزب جيرمي كوربن قد طلب من نوابه دعم مشروع القانون الذي تقدمت به الحكومة لكن قد يشكل النواب الذين يحتلون المقاعد الخلفية في البرلمان مصدر صداع لكوبن الذي كان قد هدد بطرد النواب المتمردين وبعد تصويت الأربعاء من المقرر أن يعرض القانون على مجلس اللوردات حيث يتوقع أن تنتهي عملية مناقشته هناك أواخر الشهر الجاري أو بحلول الشهر المقبل