هذا الصباح- سيارة يابانية قابلة للطي

31/12/2017
حل عملي لإيجاد موقف لسيارتك في الأماكن المزدحمة ابتكره الفنان الياباني كونيو أكوارا وهو عبارة عن سيارة يمكنها نفسها والتوقف في المساحات الضيقة ويقول إنه استلهم فكرة سيارته من ألعاب ترانسفورمرز وقد تبنت شركة تصاميم سيارات المستقبل إنتاجها وتأمل بيع ثلاثمائة منها سنويا للاستخدام في المطارات والأماكن السياحية ويقول المصمم أن سيارته تشعر السائق وكأنه يشغل روبوتا أثناء القيادة في مجال آخر أعلن علماء محيطات في جامعة واشنطن بالولايات المتحدة عزمهم لإرسال الروبوتات لاستكشاف أعماق مياه المحيط المتجمد الجنوبي بداية العام 2018 ويهدف العلماء بمشاركة آخرين من أرجاء العالم إلى إرسال روبوتات تتميز بتقنية سير ذاتية تسمح لها بتغيير ارتفاعها وانخفاضها ووجهتها حسب الأخاديد تحت الجرف الجليدي بهدف جمع معلومات عن بيئة المنطقة لمعرفة مدى تأثرها لظاهرة تغير المناخ أما في الدانمارك فقد كشف باحثون في جامعة الدنمارك الفنية عن ابتكار نظام شم للكشف عن المخدرات والمتفجرات والمواد الكيميائية الداخلة في تصنيعها ويعتمد عمل النظام على رقاقة لتحسس التراكيب الجزيئية من مواد مختلفة وجهاز لتصوير التغيرات اللونية فيها وبرنامج إلكتروني للتعرف على التغيرات اللونية وربط كل منها بأثر الروائح في الهواء ويقول الباحثون إن الجهاز يتحسس روائح من الحاويات والأمتعة ويحدد ماهيتها في دقيقتين ويمكن استخدامه بدلا من الكلاب التقنية الحديثة دخلت أيضا مجال حماية الحيوانات المعرضة للانقراض فقد توصل باحثون في ناميبيا إلى طريقة لجمع المعلومات عن هذه الحيوانات من خلال بصمات مخالبها مستعينين بالهاتف الذكي والمسطرة فقط وتعتمد التقنية على برنامج لوغاريتمي يفرق بين أفراد الجمهور ويحدد جنسها وعمرها بنسبة 90 بالمئة ولتحقيق هذه الغاية مهد الباحثون في حديقة أدمبرا الحيوان رقعة رمية وشجعوا الحيوانات على المشي فوقها لقياس طبعات مخالبها وعمقها في الرمل