عـاجـل: مراسل الجزيرة: طائرات إسرائيلية تقصف موقعا للمقاومة الفلسطينية شمال قطاع غزة

هذا الصباح-شراء السلع عبر الإنترنت يخلف أطنان النفايات بالصين

30/12/2017
ليست هذه معونات تقدمها الجامعات في الصين إلى الطلبة بل هي السلع تنوعت أصنافها واختلفت مصادر شرائها الطلبة سوى شريحة بسيطة في مجتمع غدا يتسوق بنهم عبر الشبكة الإلكترونية فهناك أكثر من 20 مليار قطعة من السلع سلمت للمستهلكين في الصين خلال العام الماضي عبر طرود بريدية خلف تغليفها أكثر من عشرة مليارات كيس بلاستيكي ومثلها من صناديق الورق المقوى وسبعة عشر مليار متر من الأشرطة اللاصقة وتشكل هذه المواد وأضرارا بالغة على البيئة إن لم يتم التعامل معها بشكل صحيح بحسب رأي بعض الخبراء أكياس البلاستيك والأشرطة اللاصقة المستخدمة في تغليف الطرود تحتاج إلى مائة سنة لكي تتحلل بعد دفنها لتتحول بعد ذلك إلى مواد كيماوية بالغة الضرر على التربة أما حرقها فينتج كميات هائلة من انبعاثات الكربون في الهواء وبينما يطالب خبراء البيئة الصين باستحداث تقنيات أكثر فاعلية من الدفن والحرق للتخلص من مخلفات البريد السريع يرى آخرون أن الحل يكمن في موضع آخر حل المشكلة يكمن في إصلاح نظام مخلفات البريد السريع بالكامل مثل استخدام مواد تغليف غير ضارة بالبيئة وبكميات أقل وكذلك عدم تمزيق المستهلكين لصناديق الطرود عند فتحها ليعاد استخدامها مرة أخرى في بلد يقطنه خمس سكان العالم ويخلفون معظم نفاياته يواجه الصينيون التحديات التلوث البيئي الناجم عن مخلفات قطاع البريد السريع الذي تقدر السلطات تضخم حجمه بخمسين مليار طرد بحلول عام 2020 إنما الاستهلاك في الصين ما معه حجم النفايات وغدت منظمات دولية تصنف مهرجانات التسوق الإلكتروني في الصين بأنها كارثية على البيئة ليس لما تنتجه من نفايات فحسب بل ولم تخل أيضا من انبعاثات كربوني جراء عمليات التصنيع والتغليف ناصر عبد الحق الجزيرة