عـاجـل: مصادر للجزيرة: مقتل 6 من الحشد الشعبي بينهم قيادي في غارة جوية على مدينة القائم قرب الحدود العراقية السورية

مظاهرات إيران.. مع وضد روحاني

30/12/2017
تحرك الشارع فجأة في عدد من المدن الإيرانية خلال اليومين الماضيين ومن دون سابق إنذار لم تكن الشعارات الأولى للتظاهرات إلا منتقدة لسياسة الرئيس الإيراني حسن روحاني الاقتصادية ما يقوله المتظاهرون إن الرئيس الإيراني لم يلتزم بوعوده الانتخابية في تحسين معيشة المواطنين لكن في لحظة من التظاهر تحولت الشعارات إلى أخرى ضد سياسة النظام الإقليمية منها دعم النظام في سوريا حتى لو لم تصرف الأموال وفي سوريا ولبنان وصرفت في الداخل فإن ذلك لن يوقف الاحتجاجات لأن الشباب يعاني من نقص في فرص العمل كما أنه لا بد من إصلاح النظام الاقتصادي في البلاد هنا تظاهرات اخرى خرجت في طهران وفي أغلب المدن الإيرانية لكن بشعارات تحت سقف النظام تظاهرة دأبت إيران على تنظيمها سنويا تخليدا لذكرى الأحداث التي شهدتها البلاد بعد انتخابات 2009 الرئاسي أما اليوم فتكتسي بعدا آخر إذ يراد لها أن تكون ردا على الشعارات التي رفعت ضد النظام والثورة مؤخرا حذر مما سماه المتظاهرون فتنة جديدة لكنها مع ذلك لم تكن داعمة بالكامل لسياسة الرئيس روحاني الاقتصادية الأعداء يريدون استغلال التظاهرات المطالبة بتحسين الوضع المعيشي في البلاد لإحداث فتنة جديدة على جميع التحلي باليقظة وعلى الحكومة العمل على حل المشكلة الاقتصادية هو امتحان داخلي تواجهه حكومة الرئيس روحاني التي وجهت أصابع الاتهام لتيار بعينه في تحريك الشارع ضدها لكنها حذرت بالمقابل أن عواقبه قد تطال الجميع قد يكون الاقتصاد العنوان العريض الذي حرك بعض المدن الإيرانية ضد سياسة الرئيس روحاني الاقتصادية وإن تخللت الاحتجاجات شعارات مناوئة للثورة لكن بمنظور السياسة قد تكون الاحتجاجات الحالية رسائل متبادلة بين أجنحة فاعلة في البلاد نور الدين دغير الجزيرة طهران