الأكراد يكشفون عن وعد روسي لحضور "سوتشي"

30/12/2017
هل يفسد حزب الإتحاد الديمقراطي الكردي ما صلح من علاقات بين موسكو وأنقرة وهو الذي أفسد من قبل العلاقات بين الحليفين التقليديين أنقرة وواشنطن ممثلون عن الإدارة الذاتية الكردية الذراع التنفيذية لحزب الإتحاد الديمقراطي الكردي كشف عن وعود روسية بإرسال دعوات إلى مائة وخمسة وخمسين ممثلا عن الأكراد والمكونات الأخرى المشاركة في الإدارة الذاتية للمشاركة في مؤتمر سوتشي نهاية يناير كانون الثاني القادم ووفق مصادر كردية فإن ممثلين عن الإدارة الذاتية الكردية ومسؤولين روس أجروا لقاءات فيما بينهم وكشف رئيس هيئة خارجية بالإدارة الذاتية الكردية عبد الكريم عمر عن فحوى تلك اللقاءات تعزز هذه الوعود الروسية من مشاركة الجهات المرتبطة بحزب الاتحاد الديمقراطي والعمال الكردستاني في سوتشي إلا أنها تناقض التفاهمات التركية الروسية المتعلقة بالمسألة الكردية فقد سبق لموسكو أن صرحت على لسان مبعوثها الخاص إلى سوريا ألكسندر لابنتي أن موسكو وأنقرة تعملان على توافق بشأن الجهة التي ستمثل المكون الكردي في سوتشي شرط ألا يواجه هذا الحضور رفضا تركيا فإلى أين ستمضي تلك الضمانات الروسية أمام وعود موسكو لممثل الإدارة الذاتية الكردية بالمشاركة في سوتشي لربما تنوي روسيا بذلك كسب الأكراد في صفها لكنها قد تفقد بذلك ود أنقرة الرافضة لمشاركة أي جهة مرتبطة بحزب الاتحاد الديمقراطي وكذلك بحزب العمال الكردستاني الذي تضعه أنقرة وواشنطن على قوائم الإرهاب لم تعقب أنقرة على التصريحات الكردية ولم تؤكد موسكو بعد لكن مراقبين يرون في هذه الوعود انطبقت القشة التي تقسم العلاقات التركية الروسية بل وتهدد انعقاد مؤتمر سوتشي