هذا الصباح-السياحة تعيد إحياء القنوات المائية ببريطانيا

07/10/2017
يطلق البريطانيون على هذه القناة المائية وسط لندن لتلبيس محاكاة وربما محاولة اقتباس لما تشتهر به مدينة البندقية من مناظر خلابة أيام الصحوة فهي أيضا تجذب حركة سياحية نشطة وتكثر فيها القوارب الراسية والمتنقلة وهذه القناة المائية هي واحدة من شبكة واسعة من الأنهار والقنوات تمتد على مسافة ثلاثة آلاف وخمسمائة كيلو متر في بريطانيا بنيت القنوات المائية قبل 200 عام خصيصا لنقل البضائع إلى داخل المدن والمساعدة في عملية التصنيع في بريطانيا وسواء تعلق الأمر بتصنيع البضائع أو نقلها بين المدن فإن ذلك ساهم في رواج تجارة والعملية التصنيعية عندما استعرت المنافسة بين الطبقة الرأسمالية في أواخر القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر ابتكرت شبكة السكك الحديدية بمحاذاة الطرق المائية وبدأ نجم القنوات المائية يتجه إلى الأفول إلا أنه عاد ليسطع من جديد في السنوات الأخيرة تشهد القنوات المائية اليوم نهضة جديدة فبدلا من استخدامها لأغراض صناعية مع أنها مازالت تستخدم أحيانا فهي الآن تستخدم أكثر لأغراض السياحة هناك العديد من المطاعم على ضفاف الأنهار والقنوات المائية يقبل عليها الناس للاسترخاء والاستمتاع بالراحة كثير من القنوات المائية عادت تعج بالحركة ضفافها أضحت ملء ببواخر وقوارب راسية يستخدمها أصحابها لأغراض سكنية وحتى رياضية امتلاك قارب في القنال المائي هو عبارة عن نمط حياة مختلف تماما ينبغي عليك أن تتعود عليه فهو يختلف عن الحياة العصرية فأنت تنتقل بسرعة تتراوح بين ثلاثة وخمسة أميال في الساعة إنه أسلوب حياة هادئة للغاية لكن لا شك أن القنوات المائية بدأت تتغير فلقد أصبحنا نشاهد كثيرا من الناس يتخذون منها مساكن لهم في سفن وقوارب كبيرة واعتقادي أن هذا التغيير قد لا يكون إلى الأحسن الأنهار والقنوات المائية التي مازالت تحافظ على النظام الميكانيكي القديم في رفع مستوى المياه وخفضها في المضائق والمنحدرات للسماح للبواخر بالعبور تستخدم ضفافها أيضا في تخزين كابلات الاتصالات السلكية إذا لم تكن في عجلة من أمرك وكنت شخصا صبورا وكنت على استعداد أيضا لتعلم بعض مبادئ استخدام القنوات المائية وإقفالها المختلفة يمكنك التنقل بواسطة قارب صغير بين معظم المدن البريطانية الرحلة بين لندن وبيرمنغهام التي لا تزيد مسافتها عن مائة وثلاثين ميلا تتطلب معدل ثلاثة أيام من السفر لكن الأمر المهم لمستخدمي هذه الأنهار والقنوات المائية هو الاستمتاع بالبيئة والطبيعة ولربما التفكر أيضا في تاريخ نهضتهم الصناعية وروادها الأوائل العياشي جابو الجزيرة