عـاجـل: الأناضول: مقتل 9 جنود أتراك في غارة لقوات النظام السوري على تجمع للجيش التركي في إدلب

هذا الصباح-فجوة متفاقمة بين المهارات المتاحة والمطلوب

06/10/2017
ثمة فجوة تبدو متعاظمة بين المهارات الجديدة التي تتطلبها سوق العمل العالمي خلال القرن الحادي والعشرين والمعارف التي تجود بها أغلب المنظومات التعليمية في شتى أرجاء العالم أو هكذا حذر المنتدى الاقتصادي العالمي في تقرير له يقول التقرير إن سوق العمل العالمية أصبحت سريعة التغير بل وحبلى بالمفاجآت بشكل لم يسبق له مثيل في التاريخ الاقتصادي الدولي أكثر من ذلك يقول المنتدى أنه ولى إلى غير رجعة عهد أن يعمل شخص ما لمدة عشرين أو ثلاثين عام في وظيفة واحدة فقط ثم يتقاعد ففي أميركا على سبيل المثال صار متوسط العمر الافتراضي للبقاء في وظيفة واحدة حوالي أربعة أعوام فقط لا غير كما أن خمسة وثلاثين في المئة من المهارات المطلوبة حاليا في سوق العمل العالمية ستتغير بحلول عام 2020 وفق تقديرات المنتدى بل صار خبراء يحذرون من أن أية مهارة يمر عليها خمس سنوات تكون على الأرجح قد خسرت نصف قيمتها هذا الأمر يفرض علينا جميعا أن نطرح على أنفسنا دوما هذه التساؤلات هل المهارات التي احظى بها مازالت مطلوبة في سوق العمل ما هو مستقبل هذه المهارات وما هي المهارات التي يتعين أن أعكف عليها لاستغلالها في زيادة دخلي خلال السنوات المقبلة المنتدى الاقتصادي العالمي قسم ما وصفه بمهارات القرن الحادي والعشرين إلى ثلاثة أقسام على النحو التالي مهارات أساسية ومهارات متعلقة بالتخصص العلمي أو الفني وأخرى تتعلق بالسمات الشخصية فعلى سبيل المثال تشمل المهارات الأساسية المعارف الخاصة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وريادة الأعمال والتي يقصد بها القدرات الإدارية اللازمة لعمل مشروع ناجح أما المهارات الشخصية فتشمل أمورا مثل روح المبادرة والقيادة وما يعرف بالمواطنة العالمية التي تعني القدرة على تقبل الآخر وذلك إضافة إلى مهارة العمل بروح الفريق والذكاء العاطفي الاجتماعي كما حدد المنتدى مهارات يتعين أن تلتزم بها الإدارة في أية مؤسسة بحلول عام 2020 منها مهارات حل المشاكل المعقدة مهارة التفكير النقدي الإبداع التنسيق مع الآخرين ومهارات وضع الرؤى واتخاذ القرارات المناسبة والفعالة