هذا الصباح-تنامي ظاهرة السيلفي مع الحيوانات المفترسة

06/10/2017
ماناوس عاصمة ولاية الأمازون في المنطقة الشمالية من البرازيل تشتهر بمواقعها السياحية المتخصصة بالحيوانات فهنا آلاف الزوار يقصدونها لمشاهدة عالمها عن قرب الجديد ارتفاع أعداد المولعين بالتقاط صور السلفي مع الحيوانات لاسيما المتوحش منها وكأنهم استنفدوا التقاط صور السلفي مع أنفسهم والآخرين فلجأوا إلى ما هو أخطر وأغرب ما الذي يدفع هؤلاء لممارسة هذا النوع من الهوايات أهي الثقة في النفس أم التهور ام حب المغامرة أسئلة كثيرة طرحتها شركات السياحة عن زيادة نسبة هذا النوع من التصويت فهناك عدد من الحيوانات نفقت بسبب التعامل معها بشكل خاطئ صرخة أطلقها المسؤولون بضرورة إصدار قانون دولي يحمي الحيوانات من هذا التصرف العشوائي لاسيما أن كثيرا منها تدخل مرحلة الانقراض هي صرخة تلفت الأنظار إلى هوس بالتصوير مع ما هو غريب وخطر فكم من أشخاص دفعوا حياتهم ثمنا لصورة سيلفي لم يقدروا خطورتها كما تعرض كثيرون لإصابات بعضها خطير جدا لكن أن يصل الأمر إلى الحيوانات المفترسة فهذا لم يكن يتخيله كثيرون خصوصا أولئك الذين يخافون الأليفة منها