هذا الصباح- تحويل ثكنات عسكرية لفضاءات ثقافية بالتشيك

04/10/2017
أنها ثكنات عسكرية وسط العاصمة التشيكية براغ والتي يعود تشييدها إلى القرن التاسع عشر مقرات عسكرية اضحت مكان للتنزه والترفيه ثكنات تم تأجيرها للخواص مؤقتا لتتحول إلى مقاه ثقافية يرتادها الجميع ويطلق عليها مسمى كزرنا كارولين مكان فريد يجد فيه الجمهور ضالته للترفيه من الرياضة إلى الفن والسينما حتى لو كان ذلك مؤقتا فقد تمكنا من تحويل ثكنة كانت مغلقة أمام الجمهور إلى فضاء ثقافي مفتوح يمكن أن يرتاده الجمهور للاستمتاع بفيلم أو الجلوس مع الأصدقاء على الرغم من الشوارع المزدحمة قريبة من هذه الثكنات يتمتع رواد كزرنا كارولين بالهدوء والراحة مساحة توفر فرصة لتمضية الوقت وتناول فنجان من القهوة مع الأصدقاء كما يوفر المكان سلسلة من الأنشطة الرياضية منها الكرة الظائرة والكرة الشاطئية مما يسمح للأطفال للاستمتاع باللعب أو مشاهدة المجسمات الفنية الضخمة بما في ذلك برج المراقبة ومخازن العتاد ثكنات محظور الاقتراب منها في السابق خلت اليوم من عساكرها ليعمرها عشاق الثقافة ورواد الحفلات الفنية والعروض الموسيقية والسينمائية