القوات العراقية تقتحم مدينة الحويجة

04/10/2017
وكأنما عملية استعادة مدينة الحويجة بمحافظة كركوك من تنظيم الدولة في نهاياتها نقلت خلية الإعلام الحربي العراقي عن قائد العمليات الفريق عبد الأمير رشيد إن قوات من الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع والحشد الشعبي اقتحمت مركز المدينة وأنها تخوض مواجهات ضارية مع عناصر التنظيم المتحصنين هناك وأن التنظيم تكبد خسائر في الأرواح والمعدات بينما تستمر القوات العراقية في التقدم لكن خلية الإعلام الحربي لم تتحدث بالتفصيل عن خسائر القوات العراقية كان الجيش العراقي والقطاعات المساندة له قد بدأت منذ التاسع عشر من سبتمبر الماضي عمليات مكثفة لاسترداد الحويجة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ ثلاث سنوات وسيطرة في سبيل ذلك على العديد من القرى والبلدات التابعة للمدينة وكما كان الحال دائما في مواقع أخرى أدت المعارك لفرار آلاف المدنيين من منازلهم ويروي هؤلاء قصصا مرعبة عن رحلة نزوحهم ووصل بعضهم إلى الخطوط الكردية غرب كركوك قريبا من سواتر قوات البيشمركة لتتعقد رحلتهم في غمرة ظروف التوتر الراهن بين بغداد وأربيل ومعطياتها ويطالب كثير من الناشطين بضرورة نقلهم العاجل لمراكز إيواء بمحيط كركوك وكان قائد عمليات تحرير الحويجة قد أعلن من زاوية ثانية أن بعض القطاعات العسكرية التي تقاتل في محاور مدينة تلعفر بمحافظة نينوى أنهت المهام التي أوكلت إليها ضمن خطة استعادة المدينة من سيطرة تنظيم الدولة وأن قوات من عمليات صلاح الدين وقوات مكافحة الإرهاب وعناصر من الحشد الشعبي سيطرت بدعم وإسناد مباشر من الطيران العراقي على سلسلة جبال مكحول ومنطقة الحراريات وهو ما يعني إتمام السيطرة على الضفة الغربية لجسر الفتح غربي نهر دجلة وستواجه القوات العراقية بعد إكمال السيطرة على قضاء أي تل أعفر والحويجة استراتيجيات لتأمين المداخل والمخارج وإعادة السكان وهي مرحلة معقدة برأي كثيرين لكنها ليست بتعقيدات المراحل العسكرية السابقة