الطاقات المتجددة.. التوقعات 2017-2022

04/10/2017
تقرير الوكالة الدولية للطاقة يشير إلى أن الطاقة الكهربائية المولدة من مصادر متجددة شهد نموا غير مسبوق خلال السنوات الأخيرة وهو ما يعزز اتجاه العالم نحو استعمال الطاقات المتجددة لتوليد الكهرباء في جميع أنحاء العالم للسنة السادسة على التوالي يظهر تقرير الوكالة الدولية للطاقة إنجازات جديدة تحققت لتوليد الطاقة المتجددة وتمثل ثلثي صافي نمو القدرة الكهربائية العالمية في عام 2016 التقرير ذكر أن الطاقة الشمسية الكهروضوئية سجلت هذا العام نموا في قدرتها أسرع من أي وقود آخر لأول مرة وهذا التقدم لم يكن بالإمكان تصور حدوثه قبل عقد من الزمن تقول المنظمة الدولية في تقريرها أنه قبل عشر سنوات كان لدى الصين على سبيل المثال مائة ميغاوات فقط من الطاقة الشمسية الكهروضوئية المركبة وبحلول نهاية عام 2016 ارتفع الرقم تقريبا ثمانمائة مرة ليصل إلى سبعة وسبعين غيغاواط الصين هي المتصدر الآن بلا منازع في هذا المجال الشركات الصينية تنتج حاليا أكثر من في المائة من الألواح الشمسية المصنعة في العالم وسوقها المحلي يساوي نصف الطلب العالمي هذا يعني أن الصين باستطاعتها اليوم أن تحدد بشكل فعال أسعار وأحجام نشر الطاقة الشمسية الكهروضوئية في جميع أنحاء العالم توقعات المنظمة الدولية للطاقة في تقريرها لهذا العام تشير إلى أن نمو الطاقة الكهربائية المتجددة في الهند سوف يتجاوز بدوره نطاق دول الاتحاد الأوروبي للمرة الأولى كما ذكر التقرير أن مصادر الطاقة المتجددة في قطاع الكهرباء لا تزال تقتصر على الرياح والطاقة الشمسية وهي مصادر تتوقع المنظمة الدولية أن تمثل أكثر من ثمانين في المئة من إجمالي السعة الإنتاجية لمصادر الطاقة المتجددة في السنوات الخمس المقبلة وللتذكير فإن الوكالة الدولية للطاقة هي منظمة دولية تاسست عام 1974 كرد فعل على سياسات منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك وتقول إنها تسعى لتأمين إمدادات الطاقة بأسعار تكون في متناول أعضائها البالغ عددهم تسعة وعشرين بلدا