عـاجـل: سلامة: هناك خرق لقرار حظر تصدير السلاح إلى ليبيا الذي اعتمده مجلس الأمن الدولي

أمير سعودي يدافع عن لقاءاته المتكررة مع إسرائيليين

23/10/2017
استضاف منتدى السياسات الإسرائيلية هنا في نيويورك في معبد يهودي ندوة حول الأمن في منطقة الشرق الأوسط بمشاركة الأمير السعودي تركي الفيصل السفير السابق والمدير السابق لجهاز الاستخبارات السعودية كما شارك أيضا المدير السابق لجهاز الموساد الإسرائيلي إفراييم هاليفي علينا الحديث مع من يختلف معه وليس بالضرورة مع ما نتفق معهم خاصة إذا كانت لدينا وجهة نظر نحاول من خلالها إقناع الآخرين كقضية السلام في فلسطين حيث يوجد خلاف في الرأي بين العرب والإسرائيليين ولهذا يكتسب الحديث مع الطرف الآخر أهمية قصوى دعوني أشير أولا إلى مقاربة السلام التي تتم الإشادة بها حاليا على أنها إسرائيلية هي في الحقيقة السعودية بدأت عام 2002 حينما منح الأمير عبد الله وكان وليا للعهد حينئذ مقابلة لصحفي أميركي تعرفونه جيدا اسمه توماس فريدمان في هذه المقابلة المثيرة اقترح أول صيغة لما أصبح يعرف بالمبادرة السعودية لإحلال السلام في الشرق الأوسط بشكل علني الأمير السعودي تركي الفيصل استبعد ما يروجه في نظره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عن وجود صفقة سرية بين إسرائيل والسعودية وبعض الدول الخليجية الأخرى بسبب العداء المشترك لإيران لكنه أكد على أن استمرار النزاع العربي الإسرائيلي والقضية الفلسطينية تحديدا يحول دون وجود تعاون عربي إسرائيلي في جميع المجالات إجل إن إيران تشكل معضلة إسرائيل ولنا أيضا وإذا كنا سنعمل على تلك القضية اعملوا على تنحية موضوع القضية الفلسطينية كقضية نزاع وبعد ذلك يمكن أن التعامل مع إيران ولوحظ اختلاف في الرأي بين المدير السابق لأجهزة الاستخبارات السعودية الأمير تركي الفيصل إفراييم هاليفي المدير السابق لجهاز الموساد الإسرائيلي في تقييم أداء الحكومة الحالية في منطقة الشرق الأوسط المسؤول الإسرائيلي السابق اعتبرها متعثرة وضبابية وتفتقد للوضوح وللرؤية لكن الأمير السعودي اعتبر قرار الرئيس ترامب عدم التصديق على المعاهدة النووية مع إيران خطوة في الاتجاه الصحيح محمد العلمي الجزيرة نيويورك