عـاجـل: وزير الداخلية الأفغاني: قواتنا ستوقف عملياتها العسكرية منتصف هذه الليلة وستكون في حالة تأهب في عموم البلاد

اختتام مؤتمر "المسيحيون العرب في المشرق العربي" بقطر

22/10/2017
في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في العاصمة القطرية الدوحة عقد مؤتمر بحثي لمناقشة ملف المسيحيين العرب في الشرق وتسليط الضوء على أسباب هجرتهم كما حاول المؤتمر فتح الباب أمام ملف الوجود التاريخي والاجتماعي للمسيحيين في المنطقة وكتابة حل لأزمتهم عدم الاستقرار الموجود في المنطقة وإلى حد كبير أصابع إسرائيل الخفية والظاهرة التي تعمل على تهجير المسيحيين لأن في تهجيرهم محو أو محيي الحقيقة لواحدة من أعلم وأجمل مظاهر الحضارة العربية الإسلامية التي هي التعددية ومن بين الباحثين المشاركين من قال إن النمو الديموغرافي للمسيحيين تحت الحكم العثماني كان كبيرا وملحوظا كما عرج آخر على أن إسهامات المسيحيين مثلا في سوريا كانت عظيمة في ظل الحكم المدني ثم قضي عليها بقدوم حزب البعث تأمين دولة مواطنة تحترم حقوق الإنسان وحقوق جميع المواطنين بصرف النظر عن انتماءاتهم الجنسية والعرقية واللغوية وغيرها هي الدولة الضامن الوحيد وجود واستمرار المسيحيين بالمنطقة ونحن نرفض حماية الأقليات سواء كان من طرف أنظمة استبدادية أو من طرف بعض القوى الخارجية التي تدعي حمايتها المسيحيين بينما هنا لتحقيق مصالحها السياسية والاقتصادية وقد حذر المشاركون من أي قلب للحقائق واستخدام ملف المسيحيين كأوراق لعب في الصراع السياسي لإسكات أي صوت معارض تبرز هجرة مسيحيي الشرق مثالا آخر لنوع من الهجرة قائم على الخوف حينا والإجبار أحيانا بعد تحولهم طيلة سنوات القلاقل والحروب في الشرق إلى هدف للتقتيل والاقتلاع ما يخشى معه افتقاد المنطقة خصوصية دينية ولتراث ثقافي ولتنوع حضاري ثمة اتهامات لأنظمة عربية باستخدام ورقة الطائفية كفزاعة ففي بعض البلدان العربية لم يقتصر الأمر على تهميش المسيحيين بل تعدى ذلك إلى الهجوم على دور عبادتهم وتفجيرها وقتل عدد منهم هي إذن لحظة فاصلة تواجه الوجود المسيحي في الشرق خصوصا مع التحولات والتحديات التي تواجهها المنطقة في العقد الأخير محمد نصر الجزيرة الدوحة