كلمات الغانم.. قطرة ماء صادفت حلقا طال به الظمأ

21/10/2017
ذكره ممثل هذا البرلمان المحتل الغاصب يمثل أخطر أنواع الإرهاب وهو إرهاب الدولة كقطرة ماء صادفت حلقا طال به الظمأ جاءت برأي كثيرين كلمات رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم ضد الوفد الإسرائيلي المشارك في مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي بروسيا تخطى التفاعل جدران القاعة التي ضجت بالتصفيق ولم تتسع للوفد الإسرائيلي الذي لم يجد بدا من الانسحاب الغانم ابن التاسعة والأربعين عاما يرأس مجلس الأمة الكويتي منذ 2013 وهو عضو به منذ 2006 ويبدو أن حميته ضد ممثلي الاحتلال الإسرائيلي هيجت لدى ملايين العرب والمسلمين عبر العالم أشواق طمرها منذ سنين ركام سميك من غبار السياسة وتقلباتها تدحرج العرب على مدار عقود الاحتلال الإسرائيلي من الكفاح المسلح إلى سفوح الشجب والإدانة اللفظية لكن حتى هذه على ما كانت تلقى استهجانا حينها لم تعد تذكر بحكم مقتضيات السلام الدافئ والشرق الأوسط الجديد الذي لا عداء فيه لإسرائيل أمام موقف مشرف لرئيس البرلمان الكويتي التفاعل الجارف مع كلمات الغانم جاء حتى من هنا من داخل مدارس فلسطين كما صبغ منصات التواصل كاشفا عن منزلة لفلسطين لم تنل منها الأيام في قلوب العرب والمسلمين بقدر ما عر تيارا عربيا يسارع في مودة العدو التاريخي على نحو صدم كثيرين فاتهم مفكرون سعوديون مرزوق الغانم بالشعبوية والغوغائية والتهريج رأى مراقبون أن كلمة الغانم الموجزة وما تلاها من تأييد أمير الكويت شخصيا ساهمت بمزيد من الفرز العربي والخليجي خاصة إزاء القضية الفلسطينية والموقف من إسرائيل التي بات البعض يزورها فتفضحه العناوين بينما البعض ما زال يراها دولة تقتل الأطفال