عـاجـل: أمير دولة قطر يوجه بإجلاء الرعايا القطريين والكويتيين من إيران بسبب فيروس كورونا

أهالي مقديشو يعيشون وقع الصدمة وآثار الانفجار الضخم

21/10/2017
رغم مرور أسبوع على واحد من أعنف الهجمات التي شهدتها الصومال منذ سنين ما تزال البلاد تضمد جراحها آخر إحصاء للضحايا أعلن عنه وزير الإعلام الصومالي مساء الجمعة ارتفع إلى أكثر من 600 بين قتيل وجريح ومفقود اختار المنفذون لمجزرتهم نقطة مزدحمة في قلب العاصمة مقديشو هي تقاطع كي خمسة حيث المكاتب الحكومية والفنادق والمطاعم والأكشاك أما الانفجار الثاني فوقع في حي المدينة في العاصمة قد يكون استهداف مناطق تعج بالحركة أحد الأسباب الرئيسية وراء سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا لكن التقارير للأمم المتحدة عن الصومال كشف ما لم يكن في الحسبان يقول التقرير إن حركة الشباب المجاهدين المتهم الأول في الحادث الدموي حسبما تقول الحكومة طورت من قدراتها في صناعة القنابل وزادت من قوتها التدميرية ووفق التقرير فإن وزن القنابل زاد أيضا وبدأت الحركة تستخدم المخصبات وأنابيب الوقود والقذائف المتشظية لإيقاع أكبر قدر من الخسائر تطورات أججت مخاوف كثيرين بشأن تكتيكات الحركة في المستقبل حيث أضحت هجماتها أكثر وحشية وتدمير تمكنت القوات الصومالية مدعومة بقوات الاتحاد الإفريقي من طرد مقاتلي الشباب عام 2011 بيد أن الحركة لا تزال تحظى بنفوذ في العاصمة من خلال فرض إتاوات على بعض رجال الأعمال مقابل كف أذاها عنهم وتستخدم الحركة هذه الأموال لتغذية حملتها العنيفة ضد الحكومة الصومالية وفق محللين فإنه ليس قوة الشباب بلضعف الحكومة ما ساعد الحركة في تحقيق نجاحاتها