هذا الصباح-كتارا تستضيف فنون إيران وإثيوبيا تكريسا للتنوع الثقافي

19/10/2017
هي مشاهد تجسد التنوع في العادات والتقاليد في كل تجلياته أنماط موسيقية متعددة لا تجدها إلا في مهرجان التنوع الثقافي المتواصل على مدى شهرين حتى الحادي عشر من نوفمبر تشرين الثاني المقبل بمعدل سهرتين في كل أسبوع يحتضنهما المسرح المكشوف في كتارا الفرقة بوشهر الإيرانية إلى جانب الفرقة الأثيوبية كانت مثالا لتكريس عملية التبادل الثقافي الفعلي بين الشرق والغرب والشمال والجنوب انماط موسيقية تراثية مختلفة ألف بينها مسرح واحد ليكون مصدرا لتعريف الأجيال الحاضرة بهذا الزخم من الإبداع مجموعة إيرانية قدمت لوحات راقصة أبرزت سحر الشرق وما تنطوي عليه العادات والتقاليد الإيرانية الفرقة إلاثيوبية هي بدورها قدمت دعوة حقيقية لاكتشاف الموروث الإفريقي الأثيوبي الأصيل من خلال ما تكتنره إفريقيا من فلكلور شعبي ضارب في القدم برنامج مهرجان التنوع الثقافي يتميز بتعدد سهراته إذ تسجل عدة فرق فنية ممثلة لحوالي عشرين بلدا حضورها في المهرجان الذي يسلط الضوء على الدور الحقيقي للثقافة في تحقيق معادلة حضارية منشودة ألا وهي ربط أواصر الثقافة والحوار بين الشرق والغرب