علامات استفهام حول تطورات إقليم كردستان

17/10/2017
إذا هو تراجع من قبل قوات البشمركة ومن جميع المحاور ومن منطقتي نفوذ الحزبين الاتحاد الوطني الكردستاني من خنق شرقا وحتى كركوك ومنطقة نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني من مخمور جنوب أربيل وصولا إلى سنجار غربا تم بيع كركوك تم بيعها انسحبوا بدون قتال تراجع ليس على مستوى الأرض فحسب بل وعلى مستوى الطموحات في ثنايا هذه التطورات المتلاحقة تساؤلات تدور بين الأكراد هل ما جرى خيانة أم اتفاق اتفاق من مع من مشاعر الإحباط والقلق عادت لتخيم على الأكراد وهم الذين منيت محاولاتهم السابقة لتشكيل دولة كردية بالفشل بدءا من جمهورية مهاباد في إيران عام 1947 ومرورا بحركة ملا مصطفى البارزاني التي انهارت عام 1975 بما وصف كرديا حينها بمؤامرة اتفاق الجزائر وانتكاسة انتفاضة عام 1991 التي أدت إلى هجرة سميت المليونية وقتها وصولا إلى الاستفتاء الذي أجراه إقليم كردستان بقيادة مسعود البارزاني منفردا كان المطلب العراقي أولا أن تسلم سلطات إقليم كردستان العراق المناطق التي سيطرت عليها بعد طرد تنظيم الدولة منها عام 2014 وهو ما شكل حدودا من سنجار غربا مرورا بالغوير وجنوب غرب كركوك وجلولاء حتى ماندل وخانقين لم يستجب الأكراد لطلب حكومة بغداد التي اتهمتهم بأن لهم نوايا توسعية فجاء الاستفتاء فرصة للقوات العراقية لاستعادة تلك الأراضي وأكثر حيث فقد الأكراد أراض كانوا قد استولوا عليها عقب الغزو الأميركي عام 2003 لتعود خارطة إقليم كردستان إلى محافظات دهوك وأربيل والسليمانية وحلبجة دونما كان يعرف بالمناطق المتنازع عليها في حين لا يخفي الكثير من الأكراد مخاوفهم من تقدم القوات العراقية للسيطرة على محافظات الإقليم خاصة مع الموقف الأميركي الذي يرونه أكثر ميلا إلى حكومة بغداد هم يفكرون بتصوري يفكرون كما أعلنوا بذلك المناطق المتنازع عليها يريدون أن تكون تحت إدارة مشتركة من قوات البيشمركة وأهالي المنطقة وبين الحكومة الاتحادية كرديا يقال إن الجنرال الإيراني قاسم سليماني هو الذي يقود هذه المحاولة وذلك لإزاحة البارزاني وسلطته من الواجهة لصالح عائلة الطالباني التي تربطها بإيران وبغداد علاقات وثيقة أما تركيا التي تبدي تأييدها لهذه التطورات يعتقد البعض أنها ستخسر حليفها مسعود البارزاني الذي لم يستمع لمطالبها بعدم المضي في الاستفتاء يخشى الأكراد من أن يكرر التاريخ نفسه فمع كل انتصار يعتقدون أنهم حققوه فلابد من هزيمة تعقبه فها هي التطورات المفاجئة تأتي بعد أقل من شهر على استفتاء الإقليم الذي كان يفترض أن يحقق الحلم الكردية في الانفصال أحمد الزاويتي الجزيرة أربيل