هذا الصباح: مزيد من الشخصيات النسائية بمسلسل توماس القاطرة

16/10/2017
شيء جديد طرأ على القاطرة البخارية توماس ولو دققت النظر لعرفت أن المحرك فتاة وليس صبيا لقد أضاف منتجو هذه السلسلة التلفزيونية الشهيرة للرسوم المتحركة في بريطانيا فتاتين لقيادة قاطرات المسلسل وبذلك صار ثلاث من قاطرات المسلسل السبع بقيادة نسائية وكسروا بذلك حكرا قاطرات على الصبيان جمهور المسلسل من البنات والأولاد ورغم ذلك كانت شخصيات 6 من القاطرات أولادا وواحدة بنت لذا أعتقد أن الوقت حان لزيادة عدد شخصيات النسائية في المسلسل وأدخلنا شخصيتين إحداهما نية من إفريقيا وربيكا من بريطانيا استغرق الإعداد لإدخال الشخصيتين عامين من التخطيط لتطوير المسلسل الذي هدف بالدرجة الأساس لتغيير الصورة النمطية لتوماس والمنافسة أفلام ديزني ونيك اوديون المخصصة للأطفال قبل سن المدرسة وأشار المنتجون إلى أنهم استشاروا مختصين في الأمم المتحدة لمساعدتهم في اختيار اسم لشخصية نية وتعني الهدف باللغة السواحلية واختيار تصميم خاص بها عملنا مع نساء في الأمم المتحدة نصحونا في كيفية إحياء هذه الشخصية القوية وتحديد الملامح المهمة في شخصيتها وكيفية إظهار مواصفاتها للشاشة وأضاف المنتجون أن التغيير لم يشمل فقط الشخصيات بل إنهم سيخرجون توماس من جزيرة الشودو الخيالية ليزور بلدان حقيقية لأول مرة وخلالها يلتقي بنية في إفريقيا كما أنهم سيسرعون من إيقاع أحداث المسلسل ويضعون اغنية جديدة فيها كثير من الطرافة ويجعلون توماس الراوي للأحداث وعلى الرغم من المجازفة في تغيير الشخصيات المحببة للأطفال فإن المنتجين قالوا إنهم يهدفون إلى تحقيق خمسة أهداف من مجال الصحة إلى المساواة بين الجنسين