هذا الصباح-جان نيمتش.. صربي حافظ على تقاليد صناعة الكمان

14/10/2017
بيدين لا تعرفان التعب يواصل الصربي جاني ميتش صنع آلات الكمان حرفة تعلمها منذ الصباه الباكر ولم يدر في خلده أنه سيعيش إلى يوم يبحث فيه عن خليفة له فلا يجد الشباب لا يرغبون في تعلم الحرف والمهن يدوية يقيم متيش في قرية صغيرة شمال البلاد وقد باتت ورشته من أشهر معالم المنطقة يتطلب صناعة آلة كمان واحدة 200 ساعة أو يزيد من العمل وهو زمن كاف لإنتاج مئات وربما آلاف من الآلات في المصانع الحديثة لكن ميتش وقلة من أمثاله مازالوا متمسكين بطرق الصناعة التقليدية ويرفضون إدخال الآلة في أي مرحلة من مراحل صناعتها فالانسان هو من اخترع الكمان فلماذا يترك مهمة صنعه للآلات تبدأ رحلة كل آلة كمان هنا باختيار الخشب الذي تصنع منه هذا ما توفره الغابات المحيطة بالقرية ثم يبدأ الرجل تقطيع الأخشاب إلى أجزاء ليشكل هيكل الآلة قبل أن يشرع في بقية المراحل الواحدة تلو الأخرى لا ينتهي العمل في أي آلة ولا تخرج من الورشة إلى المعرض أو إلى المشترين دون اختبارها يعرف نيميتش كيف يداعب أوتار الكمان وكيف يختبر صوته ومدى قوته وانسجامه فلا مكان للنشاز في مثل هذه الصناعات اليدوية الدقيقة