حالة تأهب قصوى جنوب كركوك

14/10/2017
في حالة قصوى من التأهب تعزز قوات البيشمركة في جنوب كركوك قواتها تزامنا مع تعزيز الحشد الشعبي لقواته حتى تحول المكان إلى ساحة حرب قد تندلع في أي لحظة فالبشمركة تقول إنها تنسق مع الجيش العراقي لكن الحشد الشعبي قصة أخرى المشكلة تكمن في الحشد الشعبي بينما ليست لدينا مشكلة مع الجيش العراقي فالحشد هو الذي قدم مدججا بأسلحته الثقيلة إلى المنطقة وبات يمثل تهديدا لها نعتقد أن السيد العبادي لا يسيطر على ميليشيات الحشد الشعبي وبالتالي قد لا يلتزم الحشد الشعبي بما يقوله العبادي في بغداد بالتوازي مع المسار العسكري المتشنج هناك المسار السياسي الذي يعول عليه الكثيرون لحل هذه الأزمة بين بغداد وأربيل لخفض التصعيد بين بغداد وأربيل هناك اختلاف بين الصعيدين العسكري والسياسي عسكريا هناك تحشد وتحرشات في مناطق التماس بين الحشد الشعبي والقوات العراقية بشكل عام وعلى قوات البشمركة ولكن السياسيين لحد الآن يركزون على طاولة المفاوضات يحذر كثيرون من تصاعد حدة التوتر بين الجانبين ويشيرون إلى أن الحرب إذا اندلعت فإن نيرانها تصل إلى خارج حدود العراق حالة من الترقب والحذر والتأهب تسيطر على الخطوط الأمامية لقوات البشمركة في مواجهة الحشد الشعبي ومستقبل المدنيين والمنطقة عموما رهن باستمرار ضبط الأصابع الموضوعة على الزناد فأية رعشة قد تشعل حربا يحذر الجميع من مغباتها أمير فندي الجزيرة جنوب كركوك