ولد الشيخ يصف الصراع في اليمن بالعقيم

10/10/2017
الصراع العقيم هكذا وصفت هنا الحرب التي تأكل حياة اليمنيين منذ ثلاث سنوات دون نتيجة في كلمته أمام جلسة خاصة باليمن في مجلس الأمن أشار إسماعيل ولد الشيخ أحمد إلى كارثية الوضع الإنساني وأن تفشي المجاعة والكوليرا باليمن هو الأسوأ عالميا مبشرا رغم ذلك بمقترح شامل جديد يعده لحل الأزمة أنا حاليا بصدد العمل على مقترح شامل يتضمن مبادرات إنسانية لإعادة بناء الثقة وكذلك خطوات لعودة الأطراف إلى طاولة المفاوضات خيمت أجواء المأساة اليمنية على جلسة مجلس الأمن وكانت الحقائق المعروضة بالغة المرارة إن عدم دفع الرواتب بانتظام لحوالي ربع مليون من موظفي القطاع العام سبب آخر للاحتياجات الإنسانية وخاصة الأمن الغذائي ويؤثر على ربع السكان تقريبا هذا الواقع ترك أثرا سلبيا على السكان على التكيف حيث بدؤوا يلجئون إلى بيع ممتلكاتهم والاستدانة لشراء الغذاء تبدو الكارثة الإنسانية في اليمن كاشفة لحجم تأثير المنظمات الدولية كالأمم المتحدة وغيرها لا تفعل هذه المنظمات هنا كثيرا سوى الإحصاء بسبب ما يكبل جهودها من عراقيل لا تنتهي منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف قالت إن أكثر من خمسة عشر مليون يمني من أصل 27 مليونا أي أكثر من نصف اليمنيين لا يحصلون على مياه صالحة للشرب ومثلهم تقريبا لا تتوفر لهم خدمات صرف صحي ملائمة في مختلف محافظات البلاد والسبب هو الحرب والنتيجة الحتمية هي الكوليرا لا نهاية واضحة لهذا الصراع العقيم كما وصفه المبعوث الأممي فالتدخل العربي المفترض يبدو عالقا على أحسن التقديرات في تعقيدات الصراع إن لم يكن كما يرى بعض منتقديه مفاقما لعقم الأزمة وعمقها على حد سواء