فيلم إثيوبي عن مأساة الهجرة غير النظامية

10/10/2017
اسم زكريا ستو ميسفن ولدت وترعرعت في إثيوبيا هاجرت بطريقة غير نظامية من إثيوبيا إلى إسرائيل وعندما بدأت رحلتي إلى هناك فقدت العديد من الأصدقاء إخوانا وأخوات قبض علي من قبل السلطات المصرية وأودعت السجن مدة سنتين وبعد زمن وإجراءات طويلة قامت مفوضية اللاجئين بزيارتنا ونجحت في الذهاب إلى كندا كلما تذكرت ما جرى لي اجتاح الألم روحي ولهذا السبب قمت بإنتاج هذا الفيلم الوثائقي الذي تدور أحداثه كلها حول قصتي عندما فكرت في إنتاج هذا الفيلم استغرق مني أكثر من خمس سنوات لأنه كان يجب علي أنا وزوجتي العمل بجد عملت أنا وزوجتي في وظيفتين مختلفتين لجمع المال لإنتاج الفيلم عبر شركة اورا مورا كولابي تصوير الفيلم استغرق أكثر من عامين وكلفنا كثيرا من المال والوقت اود عرض هذا الفيلم في إثيوبيا من أجل توعية الشباب بمخاطر الهجرة غير النظامية إنها ليست بهذه السهولة عليهم الوثوق أنا كنت هناك لم أختلق أحداث هذا الفيلم من وحي خيالي كنت هناك ورأيت بأم عيني آلاف الأشياء لذا يجب عليهم الوثوق بي ما جرى لي وللآخرين يكفي