تكدس ناقلات النفط عند الحدود العراقية الإيرانية

01/10/2017
ناقلات النفط ومشتقاته من إقليم كردستان وإليه تتكدس على الحدود العراقية الإيرانية قرار طهران بمنع حركة هذه الناقلات إلى أجل غير مسمى جرى تنفيذه بالفعل كما يظهر هنا في معبر باشماخ الحدودي أزور محمود مدير منفذ باشماخ يقلل من احتمال توتر الوضع على الحدود ويكشف الرجل عن مساع تبذل مع الطرف الإيراني لإعادة الأوضاع إلى طبيعتها قرار إيقاف نقل النفط وشاحناته قرار مركزي لطهران في كل المعابر ووعدوا بعد فترة زمنية بأن يعيدوا النظر في ذلك أتمنى أن تلتزم طهران بهذا الوعد تبدو الحركة في المعبر هادئة وشاحنات نقل المواد الغذائية من إيران إلى كردستان مستمرة في عملها وتنقلات الأفراد مسموح بها ومع ذلك فالمخاوف لدى الأهالي قائمة من احتمال إغلاق المعبر بينما يستبعده المتابعون أي تصعيد عسكري على الحدود التصعيد العسكري مستبعد لأنه لن يكون لمصلحة الدول الكبرى فأميركا ودول الجوار لديها مصالح مع كردستان ولذلك فالمناطق الحدودية تظل آمنة ويبدو أن إحداث أي اختراق في جدار الأزمة يتطلب دورا دوليا للوصول إلى تفاهمات مشتركة بين بغداد وأربيل قد يشمل طهران وانقرة مع تأزم العلاقة بين أربيل وبغداد تتزايد مخاوف السكان في إقليم كردستان العراق احتمال إغلاق المنافذ البرية المرتبطة بتركيا وإيران أمر ان حدث تنجم عنه أزمة إنسانية كبيرة بسبب اعتماد سكان الإقليم على هذه المنافذ في تأمين المواد الغذائية حمدي البكاري الجزيرة من معبر الحدود العراقية الإيرانية