عواصف ثلجية غير مسبوقة تضرب جنوب ووسط أوروبا

09/01/2017
مخيمات اللاجئين في اليونان أماكن يلفها البؤس بإجماع الآراء وموجة الصقيع الشديد تزيد الأوضاع سوءا في مخيم كاريتيبي بجزيرة لسبوس حيث يقطن نحو ألف من اللاجئين في حاوية للشحن يكافح هؤلاء للبقاء على قيد الحياة بعد انخفاض الحرارة إلى 15 درجة مئوية تحت الصفر بعض الأطفال يرون منظر الثلوج لأول مرة في حياتهم وجدوها فرصة للعب والتسلية بعد أن اكتست الطبيعة حولهم برداء ناصع البياض في مخيم موريا القريب الأوضاع أكثر سوءا حيث تقطن كثير من عائلات نازحين في خيم غير مصممة لمقاومة البرد الشديد يعيش حاليا هنا خمسة آلاف وخمسمائة لاجئ في انتظار البت في طلبات لجوئهم وغير بعيد عن اليونان يعيش عدد من البلدان في وسط أوروبا على إيقاع موجة برد وصقيع غير مسبوقة موجة شلت مرافق الحياة وجمدت الأنهار وتسببت في وقف حركة النقل الجوي والبري قتلت العشرات وأعلنت البوسنة التي انخفضت فيها الحرارة إلى 26 درجة تحت الصفر حالة الطوارئ وحذرت مواطنيها من السفر عبر الطرقات التي ألقتها الثلوج وفي بلغاريا أغلقتها الثلوج والرياح العاتية الطرق وتركت أكثر من 75 ألف منزل في شمال وشرق البلاد من الكهرباء المشهد ذاته يتكرر في بولندا حيث قال مركز الأمن الحكومي إن سبعة عشر شخصا لقوا حتفهم بسبب البرد خلال مطلع الأسبوع ليصل العدد الإجمالي للقتلى منذ نوفمبر تشرين الثاني إلى 65 شخصا وذكرت وسائل إعلام في المجر أنه جرى تسجيل درجات حرارة قياسية على مستوى البلاد والعاصمة إذ سجلت ثمان وعشرون درجة مئوية تحت الصفر هنا احتشد عشرات اللاجئين الذين تقطعت بهم السبل لتقديم طلبات لجوئهم في ظروف غاية في القسوة وبلد أكد بشكل واضح أنه لا يرحب بهم