عـاجـل: المتحدث العسكري للحوثيين: هجمات بطائرات مسيرة على قاعدة الملك خالد الدوية في خميس مشيط بالسعودية

وزير الأمن الداخلي يدافع عن قرار ترمب

31/01/2017
بعد السجالات الحامية والاحتجاجات الشعبية والسياسية والقضائية التي أثارها قرار الرئيس الأميركي حول المهاجرين واللاجئين دفع دونالد ترامب وزير داخليته إلى الواجهة للدفاع عن هذا القرار إن هذا القرار ليس حظرا على المسلمين ان مهمة وزارة الأمن الداخلي هي حماية الشعب الأميركي وأراضينا وقيمنا والحريات الدينية هي واحدة من قيمنا الأساسية التي تحظى بأكبر تقدير ومن المهم أن ندرك أن هناك إرهابيين ومجرمين يسعون للتسلل إلى بلادنا كل يوم كيري أوضح أن العمل جار على استكمال إجراءات التحقق الصارمة بحق مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة يشملها القرار من بين هذه الإجراءات الاطلاع على المكالمات الهاتفية ومواقع التواصل الاجتماعي لهؤلاء المواطنين كما قال الوزير لكن مساعي البيت الأبيض للحد من أضرار قرار الحظر لم تلق صدى لدى جهات حقوقية معارضة له كلا أنا غير مقتنع بأن القرار لا يمثل حظرا على المسلمين فالبلدان السبعة التي انتقاها ترمب فضلا عن كونها أهدافا للتدخل العسكري الأميركي تتشاطر سمة أنها ذات أغلبية مسلمة وقد تحدثت ترمب كثيرا عن رغبته بفرض حظر على المسلمين وقد أصيبت حملة للحد من الأضرار هذه بنكسة بعد أن أقال ترمب وزيرة العدل بالوكالة سالي يتش لرفضها الدفاع عن قرار الحظر تطور عزز موقف الديمقراطيين المعارضة لمرشح الرئيس الأميركي لمنصب وزير العدل جيف سيشنز معتبرين أنه برهن إن أعمال ترمب لا يليق بالمنصب أجد أنه من الصعب للغاية التوفيق بين الاستقلالية والموضوعية اللازمتين لمنصب وزير العدل وبين التحزب الذي برهن عنه هذا المرشح في المقابل كان سانشيز قد نفى ضلوعه في صياغة قرار الحظر التداعيات الحظر على المهاجرين واللاجئين مرشحة للتواصل مع تمسك إدارة ترمب بقرارها مقابل إصرار المعارضين على أبطاله فادي منصور الجزيرة واشنطن