هذا الصباح- أميركية في الـ98 تعلم اليوغا

31/01/2017
تاو برشن لنج أميركية في 98 من عمرها لا تقيم في دار للعجزة كما قد يتبادر إلى الذهن من الوهلة الأولى بل إنها تعمل خمسة أيام في الأسبوع أسوة بغيرها من العمال والموظفين إنها معلمة يوغا الأكبر سنا في العالم هكذا تصف تاو نفسها مستعينة بشهادة من موسوعة غينيس للأرقام القياسية اكتشفت تاو عالم اليوغا منذ طفولتها المبكرة في الهند التي نشأت فيها برفقة عمها قبل أن يهاجر إلى الولايات المتحدة عام 49 عملت ممثلة في هوليوود لبعض الوقت لاسيما في الأدوار التي تتعلق باليوغا والهندي إجمالا تدير تو منذ عقود مركز لتعليم فنون اليوغا في ولاية كاليفورنيا الأميركية وهي لا تخفي فخرها بأعداد النساء اللائي تعلمنا اليوغا على يديها الحماس والانضباط شعاران تطبقهما تاو في كل ما يتعلق بنشاطها الجسدي والحياتي إجمالا فهي نباتية تماما وتفرض على نفسها أسلوبا حياتيا قد يراه بعض الناس قاسيا تقول تاو إنها بدأت التفكير باكرا بكل ما يتيح للإنسان التمتع بحياة صحية خالية من الأمراض لا تفكر معلمة اليوغا العجوز في عمرها ولا تسأل نفسها كم بلغت طالما أنها قادرة على ممارسة اليوغا وتعليمها هكذا تقول دائما قد يصعب التصديق أن سيدة مولودة عام 1918 مازالت قادرة على العمل وليس أي عمل انها اليوغا لكل ما تتطلبه من أداء بدني وصفاء ذهني