رغم الحرب.. ارتفاع معدلات هجرة الأفارقة لليمن

31/01/2017
يصعب تصور أن يستقبل اليمن لاجئين بسبب ظروف الحرب التي يعيشها لكن سوء الأوضاع في القرن الأفريقي دفعت كثيرا من الناس إلى اللجوء فالأمم المتحدة تقول إن 7 ملايين شخص على شفا مجاعة وعلى الرغم من ذلك فأعداد المهاجرين من القرن الأفريقي إلى اليمن تزيد وصلنا اليمن ثم رحلتها السلطات إلى جيبوتي أثناء الرحلة مات ثلاثة أشخاص في القارب وعند الوصول مات شخص رابع بعضنا سلم نفسه للسلطات ورحلوا وآخرون وأنا منهم ربما نعود للساحل اليمني تقول منظمة الهجرة الدولية إن عدد المهاجرين زاد بنسبة 10 بالمئة في اليمن العام الماضي مقارنة بعام 2015 أغلبهم يصلون عدن من الصومال وجيبوتي المهاجرين الذين يأتون إلى اليمن من الشباب وتقول المنظمة الدولية إن أغلب المهاجرين يأملون في السفر عبر اليمن إلى السعودية بحثا عن عمل غير أن كثيرا منهم يتم استغلاله والاتجار بهم وبيع أعضائهم عندما يدخلون البلاد يهتم بهم المهربون الذين يريدون الاستيلاء على أموالهم ويحتجزونهم حتى يقدموا الأموال وإذا كانوا لا يملكون المال يطلبونه من عوائلهم عدد المهاجرين الذين يعبرون حدود اليمن إلى السعودية غير معروف فمعظمهم يدخلون البلاد بطرق غير قانونية