عـاجـل: خلية الإعلام الأمني العراقي: القوات الأميركية المنسحبة من سوريا لم تحصل على موافقة للبقاء في العراق

هذا الصباح-روبوت يعلم التلاميذ المهارات التقنية

30/01/2017
تقطنس هذه الروبوتات اهتمام الطلبة بمهارتها في الرقص والمشي والحديث لكن هدفها ليس تسلية الصغار فقط بل تعليمهم مهارات تقنية كبرمجة الكمبيوتر تفيدهم في حياتهم مستقبلا خطوة أقدمت عليها عدة مدارس ومكتبات في أستراليا وحاولت من خلال توظيف الروبوتات الذكية تعليم التلاميذ كيفية صناعة ألعاب فيديو بأنفسهم وكيفية برمجة حركة الشخصيات خطوة بخطوة مع إضافة الصوت وقد تبدو المسألة صعبة ولكنها في نظر المدرسين ممكنة لأن الأطفال في هذه السن الأقدر على فهم هذه المهارات والسعي إلى تعلمها وتطبيقها خصوصا أن لهم خيالا واسعا الآباء أكثر حماسة للفكرة لأنهم يرون في تعلم هذه المهارات فرصة أفضل لأبنائهم في الحصول على وظائف جيدة مستقبلا مع تنامي سوق الإلكترونيات وانحسار ذوي الصناعات التقليدية راجت في السنوات الأخيرة فكرة التعليم بواسطة الروبوتات أو تعليم تقنياتها في مختلف أرجاء العالم وتحرص مدارس كثيرة على تنظيم مسابقات ابتكارات للطلبة بهدف تشجيعهم على خوض هذا المضمار فالاهتمام لم يقتصر على الهيئات التعليمية بل إن كثيرا من الآباء الميسرين ماديا سعوا إلى اقتناء مثل هذه الروبوتات في المنزل لمساعدتهم في تنظيم حياتهم وحياة أطفالهم أولا وثانيا لتذكير أبنائهم بواجباتهم وتعديل سلوكياتهم عن طريق هذه الآلات الناطقة